منتديات السادة الأشراف بالسودان

منتدى يجمع شمل آل البيت بالسودان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قبيلة الأرتيقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: قبيلة الأرتيقة   الأحد 29 يونيو - 17:16

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

المرجع:كتاب إمارة سواكن من المنشأ إلى ميناء عثمان دقنة

تأليف: الشريف محمود أبي عائشة حامد الغمري (أمين فرع الرابطة العلمية العالمية للأنساب الهاشمية بالسودان)

خلفية عن هجرات آل البيت:
بعد الحملات الجائرة التي شملت آل البيت في ظل العهود الأموية والعباسية المتعاقبة والثورات المتلاحقة في اليمن والمخاليف المجاورة وحالة الإضطراب التي سادت هناك جعلت بعض من السادة الأشراف ترك اليمن بقصد البعد عن الخلافات ، وامتهن أكثرهم التجارة بين الأمصار المختلفة . وكانت جزيرة دهلك منفى اختياريا أو قسريا أوى إليه كثير من السادة الأشراف, ومنها انطلقت مجموعات منهم إلى إفريقيا فيما بعد. فوصل كثير منهم إلى مصوع وسواكن ومدن الساحل الشرقي لإفريقيا واستقروا في تلك البقاع.

واختارت بيوتات الأشراف المدن الساحلية كل على ماوجد فيه من ترحاب .

الأرتيقة:
وصفهم بول في كتابه تاريخ قبائل البجة على لسان دوين أحد الكتاب الفرنسيين " كانت تعيش بسواكن مجموعة صغيرة من الحدارب الذين اشتهروا بالتجارة والسفر وبعلاقاتهم الحميمة مع الآخرين، رغم أن عددهم كان بسيطا إلا أنهم كانوا مؤثرين بفضل ذكائهم ومقدرتهم على استيعاب وسائل التقدم التي وفدت إليهم عن طريق الأوروبيين" ( ) ويوضح لنا بول في كتابه في نفس الصفحة0 أن الأرتيقه الذين اكتسبوا مكانة اجتماعية مرموقة وسط البجة بفضل هجرتهم المبكرة للمنطقة0 قد أعانهم دهاءهم ومكرهم وطموحهم الشديد لكي يحافظوا على تلك المكانة، والتي دعموها بالتزاوج مع أهل المنطقة 0 وعلى أثر طرد البلو في بداية القرن السادس عشر 0 استلم الأرتيقه زمام الأمور في سواكن وورثوا عن البلو إمارة سواكن بالإضافة إلى الاسم البجاوي القديم حدارب الذي كان يعرف به البلو في الماضي وأصبح يطلق على زعيم الأرتيقه لقب أمير الحدارب0
وصفهم محمد صالح ضرار في كتابه عن تاريخ سواكن، فقال: (الأرتيقه هي القبيلة الوحيدة الموفقة في الصلح بين المتخاصمين في شرق السودان، وهم مستعدون لبذل أموالهم في سبيل إرضاء المتخاصمين، ولو كانوا من قبيلتين مختلفتين، ويعترف لهم كل من له معرفة أو إلمام بعادات أهل هذا الإقليم وأصعب القضايا والمشكلات هي تقدير الجروح 0 ولهم ماض مجيد في الصلح 0 تشهد به مدونات التاريخ0 وأول ما يبدأ به الأرتيقه عند اجتماع المتخاصمين هو أخذ العهود والمواثيق على عدم الاعتداء ويسمونها (القلد)0 والقضايا مهما تعقدت لا ييئسون من البت فيها بصلح يرضي الفريقين المتخاصمين حتى يصادفهم التوفيق0 والأرتيقه هم نعم الأصدقاء عندما تدلهم الخطوب وتتساقط الملمات والنوائب على صديقهم0 فينجدونه بالمال والنفس والنفيس حتى تنقشع عنه تلك المصائب والنكبات وفي الشدائد والملمات لا يتوانون عن بذل أموالهم ودمائهم في سبيل إنقاذ صديقهم مهما كلفهم الأمر0)
ويقول المؤلف: (إن ما دونته من أخلاق هؤلاء الغطاريف ماهو إلا عن معرفة حقيقية، وخبرة تامة ، ودراسة مستوفاة عن كثب يندر أن يعلمها غيري لأنني خبرت بيئاتهم ودخائلهم وخصوصياتهم وعموميا تهم في سواكن وتوكر وكسلا والعقيق فهم القوم الذين يضرون أنفسهم في سبيل منع الأذى عن أصدقائهم)( )
وفي كتابه تاريخ شرق السودان يقول ضرار (اشتهر رجال الأرتيقه بخبرتهم الواسعة بأصول التجارة والزراعة وإدارة الأحكام بين القبائل والصلح بين المتخاصمين لأنهم اعرف أهل هذا الإقليم بأخلاق وعادات القبائل التي تسكنه ولا يبالون بالأخطار التي تنتابهم في رحلاتهم البرية والبحرية ، ويجتهد تجارهم في مصاهرة رؤساء القبائل التي تقطن في طرق سيرهم ، ولن تجد قبيلة في هذه البوادي خالية من رجل من الأرتيقه خصوصا مدن القطر الرئيسية0 وكانوا من أغنى وأكبر التجار الذين يرتادون أسواق شندي والأبيض والفاشر وسنار ، ويتمتعون بثقة ملوكها ، وهؤلاء الرواد هم أشرف بيوتات سواكن، ولذلك لا يصبرون على ضيم، ولا يتحملون أقل إساءة في دار الغربة، فأينما حطوا رحالهم يلاقون كل مودة ومجاملة واحترام من القبائل التي في طرقهم 0 وهم أي الأرتيقه يعتبرون كل من سكن معهم في مدينتهم فرداً من قبيلتهم، كما أنهم يترفعون عن مزاولة المهن الحقيرة فكان يتولاها عندهم الأرقاء والمماليك( ) )
كما أن الأستاذ ضرار صالح ضرار كتب في كتابه هجرة القبائل العربية إلى وادي النيل:
(هبط الحضارمة " الأرتيقه " في سواكن وبدءوا في مصاهرة زعماء البجة حتى يأمنوا على أنفسهم وأموالهم غائلة الإغارة والمشـكلات0 وأخذوا يمارسون تجارتهم بهمة ونشاط 0 فلما استقر بهم المقام في سواكن وما حولها أظهروا شمائلهم التي عرفوا بها والتي كانت تتمثل في الصدق والأمانة وحسن المعاملة بالإضافة إلى الابتعاد عن كل ما يمكن أن يسئ إليهم من قريب أو بعيد0 وكانوا لا يعتدون على أحد من أبناء البجة ، ولا يثيرون أي فرد من الأهالي الذين كانوا يسكنون معهم0 وكانوا بما عرف عنهم من خلق حسن ، وخلال حميدة قد جعلوا من أنفسهم سادة ونبلاء وأشرافا مما أجبر البجة أهل البداوة أن يحترموهم ويقبلوا على توقيرهم وأطلق الأهالي عليهم لفظ "أرتيقه" وهي كلمة تحمل معنى الزعامة والنبل والشرف والسيادة 0 كما أنها كلمة لا تطلق إلا على أبناء هذه القبيلة)0( ))
أخذ نفوذ الأرتيقه الاقتصادي يتزايد وينموا ليصبح نفوذا سياسيا أيضا0 وقد وصل ذلك إلى القمة في سنة 663هـ / 1264م عندما خلت المدينة ( سواكن) من أميرها وكل من كان بجانبه من البلويين0 وكانت سمعة هؤلاء القوم (الأرتيقه) ، وتحضرهم ونفوذهم الاقتصادي قد جعل منهم خير من يتولى أمور سواكن وما حولها من قبائل البادية0 ( )
وعملياً ارتبطت مدينة سواكن بالأرتيقه أكثر من أي قبيلة أخرى، فقد ارتبط تاريخها بتاريخهم ، كما قال السيد محمد صالح ضرار (إن تاريخ سواكن مرتبط بتاريخ الأرتيقه فحياتهم مرتبطة بحياة سواكن كما أن خرابها يضر بحياتهم الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والصناعية)0
فمن هم الأرتيقه الذين استطاعوا أن يربطوا تأريخ سواكن بتأريخهم؟
ينتسب الأرتيقه إلى على بن عبد الله الداعي بن سعيد المشهور (ببصفار) الغمري الحسني0 والغمري منسوبة إلى إبراهيم الغمر بن الحسن بن الحسن بن على بن أبي طالب رضي الله عنهم0 وكلمة باصفار تحريف لكلمة بجاوية هي (باسوفير) وتعني الَّذي لا يكترث بالأعداء لشجاعته، أوْ الَّذي لا يفرِّق بين الناس لكرمه وجوده0 أما قول الأستاذ ضرار بأنه لقب ببصفار لصفَّارة كان يستعملها في ساعة فراغه( ) فهو قول لا يكاد يكون معروفاً في أوسط الأرتيقه أنفسهم وربما اختلط الأمر على الأستاذ ضرار وغيره بلقب (باصفار) الَّذي كانَ يُعرف به السـيد عبد الله العقيقي بن الحسـين الأصغر بن زين العابدين والذي قيل أنه
كانَ يستعمل صفَّارةً في أوقات فراغه( )0
وكما أشرنا في الصفحات السابقة فقد وصل الشريف على بن عبد الله الداعي بن سعيد، الجد الأعلى للأرتيقه، إلى مصوع قادما إليها من اليمن ضمن من جاء من الأشراف واستقر بها وكانت له تجارة ناجحة، وتزوج هناك من آل باعلوي أحفاد الإمام المهاجر إمام حضرموت احمد بن عيسي بن على العريضي بن السيد جعفر الصادق بن السيد محمد الباقر بن السيد على زين العابدين بن السبط الحسين بن على بن آبى طالب}0 وانجب الشريف علي بن عبد الله الداعي ابنه محمد جمال الدين من تلك الزيجة0
تطورت تجارة الشريف على الداعي وشملت مصوع وسواكن وسواحل اليمن والحجاز، فاتخذ من جزيرة سـواكن مركزا لتجارته واسـتقر بها وكان موقع الجزيرة والتي تفصلها المياه عن اليابسة يشكل تحصينات طبيعية ، لكل من تحدثه نفسه بالاعتداء على سكان الجزيرة الذين كانت سفنهم ترابط في رصيف الجزيرة0 رغم هذه التحصينات الطبيعية عمل الشريف على تأمين تجارته فخالط السكان0 وأصبحت له شخصية معروفة لها مكانتها0
عمل الشريف على الداعي "باسوفير"على حفظ التوازنات القبيلة في سواكن فطلب من أبنه محمد جمال الدين مصاهرة البلو وكانوا سادة الأمر فيها في ذلك الوقت0 فصاهر محمد جمال الدين كبير قبائل البلو العربية في سواكن أحمد البلوي، وأنجب أبناءه من ابنة أحمد البلوي0 وكان محمد جمال الدين لم ينجب من زواجه الأول في مصوع0 ولم يكتف الشريف على الداعي "باسوفير" بمصاهرة ابنه للبلو ، بل ذهب أبعد من ذلك وذلك بمصاهرته شخصيا للشق الثاني من سكان سواكن وهم البجة البويكناب أصحاب الشوكة في سواكن (وهم قوم شديدو البأس، واسـمهم الذي يعنى أصحاب الدماء، باللغة البجاوية ، كناية عن الشجاعة والبطش يدل على ذلك) حتى يأمن على تجارته وماله0 فأنجب منهم ابنه أحمد، (وهو والد الشريف علم الدين الذي تولى إمارة سواكن فيما بعد) وإخوانه ثمرة لتلك المصاهرة0
ونستطيع أن نقول أن الشريف على الداعي "باسوفير" وأبناءه أصبحوا يمثلون قوة لا يستهان بها في سواكن، بما كسبوه من مكانة تجارية مرموقة بصلاتهم التجارية بين مصوع واليمن وينبع والحجاز، بالإضافة إلى نسبهم الشريف ومصاهرته لأقوي جناحين في سواكن إلا وهما البلو والبجة البويكناب0
ويبدو أن مكانة هذه الأسرة تعدت سواكن إلى الحجاز وغيرها وذلك عندما نرى الشريف أبانمي بن الحسن على بن قتادة بن إدريس شريف مكة يصاهر الشريف علم الدين بن أحمد بن الشريف على الداعي "باسوفير" ويتزوج ابنته فينجب منها أبنه عز الدين زيد الأصغر الذي استلم إمارة سواكن فيما بعد 00
عمل الشريف على بن عبد الله وابنه محمد جمال الدين في التجارة بين سـواكن ومصوع والمخا وينبع ، وتربى أبنه أحمد في كنف أبيه بحماية أخواله البويكناب وصاحب أباه وأخاه محمد جمال الدين في رحلات تجارية امتدت على طول سواحل البحر الأحمر الغربية والشرقية تقريباً0
ولما شب محمد جمال الدين بن الشريف على الداعي وترعرع في سواكن، اثبت مكانته وكفاءته فولاه شريف مكة القضاء في سواكن (وكانت سواكن كما أسلفنا تتبغ إدارياً لإمارة مكة المكرمة شأنها في ذلك شأن جدة ومصوع)0 ولما اطمأن الشريف على الداعي لموقف أسرته ومكانتها في سواكن، آثر أن يرجع إلى دياره الأولى في الجزيرة العربية، فرجع إلى جبل حرام باليمن، وقضى بقية حياته هناك حتى توفي فيها0
استمر محمد جمال الدين بمساعدة أخيه أحمد في تنمية أعمالهما في الساحل الغربي من البحر الأحمر0 ثُمَّ سعى محمد جمال الدين لتزويج أخيه أحمد من شقيقة زوجته بنت أحمد البلوي زعيم قبيلة البلو في سواكن0 وهكذا تزوج محمد جمال الدين وأحمد من بنات أحمد البلوي زعيم قبيلة البلو في سواكن0 وأنجب أحمد أبناءه الخمسة ، علم الدين، أبوالقاسم ، وعلي، وكريم ، ومحمود من هذه الزيجة0
إلا أن هناك أمراً هاماً يجب أن لا يفوت علينا وهو أن زوجة محمد جمال الدين الأولى كانت من مصوع ويرجع نسبها إلى الإمام محمد بن الحنفية إلا أنها لم تنجب وقدر الله أن تتوفى زوجة محمد جمال الدين الثانية وهي بنت أحمد البلوي فتربى أبناؤها في كنف زوجة أبيهم التي تنتسب إلى الإمام محمد بن الحنفية؛ وقد يكون هذا هو السبب الذي جعل بعض المؤرخين يرجع نسب الأرتيقه إلى الإمام محمد بن الحنفية0
ثم ذهب علـم الدين بن أحمد مع عمه محمد جمال الدين إلى جبل حرام باليمن
حيث تعرف على أهله أمراء جبل حرام وعاش ما عاش بينهم0 أما أبناء أحمد الآخرون وكانوا خمسة ، وأبناء محمد جمال الدين الستة فقد استقروا في سواكن وعملوا على تدعيم مكانتهم الاجتماعية، فكان هؤلاء هم النواة الأولى لقبيلة من الأشراف عرفت فيما بعد باسم الأرتيقه0 وكلمة الأرتيقه كلمة بجاوية تعنيرعاة الشباب أي حُماة العِرض) وذلك لأنهم اشتهروا بحرصهم على حماية الشباب وستر العورات ومساعدة وإيواء اليتيمات0


عدل سابقا من قبل الشريف في الإثنين 30 يونيو - 3:39 عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 29 يونيو - 19:25

نسب الأرتيقه العلوي:
ينتسب الأرتيقه إلى الإمام على بن أبى طالب رضى الله عنه ولم يختلف المؤرخون في نسبتهم إلى الإمام على كرم الله وجهه، إلا أنهم اختلفوا في طريق هذه النسبة فمنهم من ينسبهم إلى الحسن بن على ومنهم من ينسبهم إلى الحسين بن على ومنهم من ينسبهم إلى محمد بن على المشهور بابن الحنفية0
ومن المفارقات أن الذي أشاع نسبتهم إلى السيد محمد بن على (ابن الحنفية) ليس من الأرتيقه وهو شيخ مؤرخي الشرق الشيخ محمد صالح ضرار0 وقد اعتمد على رواية محمد بك موسى (ناظر الهد ندوة)0 يقول الشيخ ضرار في كتابه تاريخ سواكن والبحر الأحمر(ص 210) ما نصه: (الأرتيقه هم فرع من آل أبى قشير، يسكنون بأسفل حضرموت من ذرية شمس الظهيرة الضاحية المنيرة سيدنا الإمام العلوي محمد بن الحنفية ابن أمير المؤمنين على بن آبى طالب كرم الله وجهه0 وقد ولد سنة 10 هـ وتوفى سنة 81هـ بالمدينة المنورة0 هذا ما سمعته من محمد بك موسى واعتمدته بدلا من سلسلة النسب التي وجدتهاعند الأخ السيد محمد أحمد عواض لخطأ النقل الذي حدث واضطراب الأسماء فيها) انتهى كلام الشيخ محمد صالح ضرار0‍‍‍‍‍‍
كما نسب الأستاذ محمد ادروب اوهاج في جميع كتبه آلتي طبعت، الأرتيقه إلى محمد بن الحنفية اعتمادًا على ما كتبه الأستاذ محمد صالح ضرار، دون تكلف العناء في تحقيق رواية الأستاذ ضرار وكأنها رواية مسلَّم بها0
ومن العجيب أنَّ الأستاذ ضرار اعتمد نسب الأرتيقه الَّذي رواه ناظر الهدندوة محمد بك موسى دون مناقشة، ورفض الاعتماد على رواية البكباشى/ محمد أحمد عواض الأرتيقي في رواية نسبه! والجدير بالذكر أن الشيخ محمد صالح ضرار لم يورد النسب الذي وجده مضطرباً عند محمد أحمد عواض ومن ثم ليقارنه بالنسب الذي صححه محمد بك موسى ناظر قبيلة الهدندوة، علماً بأن الناظر محمد بك موسى لَمْ يقدم سلسلة لنسب الأرتيقه أصلاً، وإنما قال أنهم ينتمون إلى ابن الحنفية، كما يُفهم من رواية الأستاذ ضرار0 ومن البديهي أن الذي ينحو منحى ضرار كانَ عليه أن يورد الأسباب التي جعلته يأخذ برواية محمد بك موسى ويضرب عن رواية محمد أحمد عواض الأرتيقي0 ويبدو أنَّ الأمر لا يخلو من بعض الغرض، بسبب الحساسيات التي كانت موجودة بين الأرتيقه والهدندوة كسلطتين متنافستين في شرق السودان في ذلك الوقت0 فقد كانَ الناظر محمد بك موسى ناظراً الهدندوة الذين يمثلون ظهير (بادية) سواكن بينما كانَ زعماء الأرتيقه أصحاب الشوكة في مدينة وميناء سواكن0 وقد اشتهر عن الأرتيقه أنهم يعتزون كثيراً بأنفسهم ولكنهم لا يفاخرون بأنسابهم ويعتبرون أنهم أكبر من أن يفاخروا بذلك وذلك لاعتقادهم أنهم معروفي النسب وخاصة أنهم أول من سيطر على سواكن، وأن جدهم الشريف محمد جمال الدين تولى القضاء في جـزيرة سواكن نائبا عن شريف مكة في ذلك الوقت( ) وأن الشريف علم الدين تولى إمارة سـواكن، تحت سلطة السلطان المملوكي الظاهر بيبرس لأسباب سياسية معروفه كما أسلفنا0 وأن شريف مكة أبا نمى الأول تزوج بنت الشريف علم الدين بن أحمد وأنجب منها ابنه عزالدين الأصغر زيد بن ابانمي أمير سواكن فيما بعد، وأنهم أول قبيلة عربية ذات شوكة في المنطقة وأن أكثر القبائل الأخرى كانت تحت سلطتهم في سواكن، أضف إلى ذلك أنهم يعتبرون أن الهدندوة أبناء ابنتهم الشريفية ( ) التي زوجوها للفارس العباسي المشهور أحمد بن المبارك (باركين)0 ومما يطعن في رواية الناظر محمد بك موسى أنه كانت بين الناظر موسى (والد الناظر محمد بك) وبين الأمير جيلاني بك أرتيقه أمير سواكن بعض الخلافات حول سلطة كل منهما على الأعراب، فقد كانَ جيلاني بك يعتبر أن كل من كانَ في سواكن فهو تحت سلطته، وعليه أن يدفع العشور وغيرها من الرسوم الرسمية التي كانت قَدْ فرضتها الحكومة التركية، بواسطة أمير سواكن، بينما كانَ الناظر موسى يعتبر أن كل هدندوي يقع تحت سلطة ناظر الهدندوة بصرف النظر عن مكان إقامته، ولا يجوز أن يظهر أي ولاء لأي جهة أخرى0 وتفرعت عن ذلك الخلاف مشاكسات شخصية، حتى أن الأمير جيلاني سعى لطرد الناظر موسى من سواكن واستعدى عليه ممتاز باشا، محافظ سواكن، وكان ذلك في ليلة عُرس الناظر، مما جعل الحادث مشهوراً وسط القبائل0 وقد سجل الناظر موسى، بعض الوقائع بينه وبين الأرتيقه و ممتاز باشا شعرا 0والقصة طويلة ، وذكر الأستاذ محمـد أدروب أوهاج جزء منها في كتابه (من تاريخ البجا) في الصفحات 32 – 340وأورد الشعر0 ومن تلك القصة نستدل على العلاقة القوية بين ممتاز باشا محافظ سواكن وأمير الأرتيقه جيلاني بك أرتيقه، وحساسية ناظر الهدندوة من هذه المودة بين الحاكم التركي وأمير سواكن ( )0
لا ينكر أحد فضل الأستاذ محمد صالح ضرار في توثيق تاريخ شرق السودان وأن كل المعلومات التي يستند عليها أغلبية الكتاب عن شرق السودان هي من جهود ذلك الأستاذ إلا أن هذا لا يعنى التسليم بصحة كل ما كتبه محمد صالح ضرار، كما أنه لا يمنع أن نصحح ما أخطأ فيه الأستاذ محمد صالح ضرار0
وهناك بعض الملاحظات حول ما كتب الأستاذ محمد صالح ضرار وما سجل من الوقائع، مما يدل على أنه لَمْ يتوخ الدقة في بعض الأمور التي سجلها لتاريخ شرق السودان، ولا يتسع المجال لذكرها كلها هنا، ولكن نورد في الهامش بعض الأمثلة وهي ليست للحصر( )0 وغرضنا أنْ نبين أن ما كتبه الأستاذ ضرار فيما يخص نسب الأرتيقه جانب الحقيقية، وأنَّ مصادر الشيخ ضرار في إثبات النسب الَّذي ذكره للأرتيقه لَمْ تكن مصادر دقيقة ولا تتمتع بالثقة المطلوبة، بل هي أقرب إلي المصادر المجروحة0 ونورد فيما يلي النسب الصحيح للأرتيقه حسب المصادر العلمية الموثقة والمنشورة0
نسب الأرتيقه الغمرى الحسنى:
بعد البحث والتدقيق الذي أخذ منى وقتاً ليس بالقصير وجدت أربعة سلاسل لنسـب الأرتيقه، اثنتان ينسبانهم إلى الحسين الأصغر بن الإمام على زين العابدين بن الحسين بن على بن أبي طالب(رضي الله عنهم)0 واثنتان تنسبانهم إلى إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الحسن بن على بن آبى طالب (رضي الله عنهم) ؛ ولم أعثر على أي وثيقة مهما كانَ نصيبها من الضعف تنسب الأرتيقه لمحمد بن على بن أبي طالب المشهور بابن الحنفية؛ خلافاً لما كتبه الأستاذ محمد صالح ضرار على رواية الناظر محمد بك موسى0
وتتفق السلاسل الأربعة في تسلسل الأسماء إلي أن تصل إلى القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل الديباج ومن بعده تختلف النسبة0 وبعد البحث والتدقيق وجدت أن سبب الاختلاف يرجع لقدم عهد الوثائق وسوء النقل وعدم دراية الكتاب الذين حاولوا تجديد تلك السلاسل، بأنساب آل البيت0
واعتمادا على مشجرات آل البيت وكتب أنسابهم المختلفة وجدت أن السلسلة التي تنسب الأرتيقه إلى إبراهيم الغمر بن الحسنى المثنى هي سلسلة النسب الصحيحة المعتمدة في وثائق الأنساب المختلفة0 أما السلاسل الأربعة فكانت كالتالي:
الأولى: نسبة مخطوطة بيد الخليفة (الصافي) محمد قول الأرتيقي وجدتها بمساعدة الأخ محمود الأمين أرتيقه مدير إدارة التدريب بهيئة المواني والوثيقة تتفق في كل مما ورد في النسب الذي ينسب الأرتيقه إلى إبراهيم الغمر مع إضافة بعض الألقاب على الأسماء مثل شيخ الإسلام ونحو ذلك0
الثانية : كتبها الشيخ الطاهر بن الشيخ المجذوب ونقلها الأستاذ محمد الأمين شريف في مذكراته بخطه في يوم 15/11/ 1981 والوثيقة تنتهي بهذه العبارة (وهذه نسبة الأرتيقه حمد ومحمد بيد كاتبها الشيخ الطاهر بن الشيخ المجذوب)0 وكتب الأستاذ محمد الأمين شريف معلقا عليها " نقلت بيد محمد الأمين شريف يوم 15/11/81 من مخطوطة صاحبها التي بها 25 قصيدة وقد أحضرها إلى إبراهيم بابكر الذي أخذها من هاشم إبراهيم فكي "0( )
الثالثة: مخطوطة قديمة جدا كانت عند الإبشر (وموجودة الآن) ولا تختلف عن الثانية كثيرا0 تتفق الوثيقتان في أغلب الأسماء حتى تصلا إلى سليمان بن عون فتحذف وثيقة الشيخ المجذوب سـليمان الثاني فتصير النسبة ( 00 سليمان بن عون بن حسين بن قاسم بن إبراهيم) بينما تحذف وثيقة الإبشر حسين فتصير النسبة (00سليمان بن عون بن سليمان بن قاسم بن إبراهيم ) وهذا يعنى أن الناقل هنا وهناك أسقط الاسم سهواً أو اجتهادا في عدم تكرار الأسماء، والله أعلم0 والذي ورد في مشجرات آل البيت هو: (سليمان بن عون بن حسين بن سليمان بن قاسم بن إبراهيم)0 وتتفق وثيقة الابشر مع مشجرات آل البيت في اسم على بن عبد الله الداعي بينما وثيقة الشيخ الطاهر المجذوب تأتي بحسين العلوي بن عبد الله الداعي بدلا من علي0
أمر آخر تتفق فيه الوثيقتان وهو نهاية النسب في الحسين بن على زين العابدين بن الحسين بن على بن أبي طالب0 ومن المؤكد أن الناقل للنسب اجتهد من عنده في إضافة على زين العابدين!! كما يعتقد كثير من أهل السودان أن أنساب آل البيت تنتهي في على زين العابدين! والصحيح من شجرات آل البيت أنَّ سليمان بن قاسم بن إبراهيم، هو (بن إسـماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن آبى طالب رضي الله عنه) كما سيأتي في النسبة المنشورة إن شاء الله؛ والله أعلم0
أما الوثيقة الرابعة والأخيرة: فقد عثرت عليها إثر إضاءة من الأستاذ محمد صالح ضرار نفسه في كتاب تاريخ سواكن عند ما تحدث عن أمراء سواكن وذكر في صفحة 92 من الكتاب (زيد بن أبى نمي) وذكر انه استلم إمارة سواكن من أخواله الأرتيقه مما جعلني أتساءل: من هو زيد ؟ ومن هم أخواله، وكيف يسلمه أخواله الإمارة ما لَمْ يكن ينتمي إليهم في عصبته؟
أجاب على هذا السؤال النسابة الشهير الشريف السيد جمال الدين أحمد بن علي الحسني المعروف بابن عنبه والمتوفى في عام 828 هـ في كتابه (عمدة الطالب في انساب آل آبى طالب) حيث قال: زيد بن أبى نمي محمد بن أبي سعد حسن بن علي بن قتادة بن إدريس بن مطاعن الحسنى0 أما حسبه فهو يحتسب للسادة الغمريين أبناء إبراهيم الغمر ( ) بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبى طالب رضي الله عنه0 وبعد البحث عن الأمير زيد بن أبى نمي وجدت تاريخه في عدة كتب ومنها كتاب ابن عنبة المذكور آنفاً؛ ثم وجدت ذكر الأمير زيد بن أبى نمي في (المجلد الرابع من كتاب العقد الثمين في تاريخ البلد الآمين) لمؤلفه الإمام تقي الدين محمد بن أحمد الحسني القاسي المكي المتوفى عام 832 هـ( )0
ثم وجدت ذكر الأمير زيد بن آبى نمي في (وثائق السادات الأشراف)( )0 أما كتاب (طرفة الأصحاب) لمؤلفه السلطان الملك الأشراف عمر بن يوسف ثالث ملوك آل رسول باليمن المتوفى عام 696هـ ، فذكر الأمير علم الدين في باب (نسب الأمراء بني قاسم أهل جبل حرام)؛ وانتهي بنسبهم إلى إسماعيل الديباج بن إبراهيم الَّذي ينتهي نسبة إلى الحسن بن علي رضي الله عنهما0
وخلاصة كل ذلك أن والدة الأمير زيد بن أبي نمي هي بنت الشـريف علم الدين أمـير سواكن(جد الأرتيقه الألمنيوياب)0
وفي باب شجرات الغمريين من أنساب الحسنيين ذُكر زيد بن أبي نمي عند ذكر الأمير علم الدين بن أحمد أمير سواكن، هكذا ومنهم { الشريف الفخيم أمير سواكن علم الدين بن أحمد بن علي ( ) بن عبد الله الداعي بن سعيد بن عزيز بن بركات بن جابر بن جعفر بن عون بن عقيل بن حسن بن حسين بن علي بن هارون بن عباس بن سليمان بن عون بن حسين بن سليمان بن القاسم بن إبراهيم بن إسـماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن آبى طالب رضي الله عنه}0
( ………عادت إمارة سواكن مرة أخرى لأسرة الأمير علم الدين بن أحمد عندما تولى الإمارة حفيده زيد الأصغر بن آبى نمي محمد بن أبي سعد حسن بن علي بن قتادة بن إدريس بن مطاعن الحسنى نقيب الطالبيين في العراق فيما بعد0 وجده لأمه هو الأمير علم الدين بن أحمد وهكذا فهو يحتسب للغمريين أبناء إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن آبى طالب رضي الله عنه


عدل سابقا من قبل الشريف في الأحد 29 يونيو - 19:28 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 29 يونيو - 19:26

الأرتيقه والإمارة في سواكن:
المتتبع لتاريخ هذه القبيلة يجد أنه كانت هنالك ثلاث ألقاب لازمت أمراء سواكن من هذه القبيلة وهي ألقاب الأشراف، والحدارب والأرتيقه0
لقب الأشراف :
في الفترة الأولى من تاريخ الأرتيقه الحاليين اقترن لقب (الشريف) بأسماء أمراء سواكن من هذه القبيلة وعامة رجالها ونسميه عهد الأشـراف0 ومثال ذلك أنَّ مصادر التاريخ كلها تقريباً سمت أمير سواكن علم الدين هكذا (الشريف علم الدين بن أحمد أمير سواكن عام 664هـ)0 وحتى الأستاذ محمد صالح ضرار عندما كتب عن الشريف علم الدين كتب اسمه مقترنا بلفظ الشريف وهذا أيضا ما لقبه به المقريزي في كتابه السلوك( )0 ويدل ذلك دلالة صريحة على أنه لَمْ يكن هناك خلاف في أن علم الدين كانَ ينتمي إلى الأشراف0
وتحدد المصادر التاريخية ولاية الشريف علم الدين بن أحمد والذي تعتبر ولايته بداية تاريخ السادة الأشراف في شرق السودان ثم كانت ولاية حفيده الشريف زيد بن أبا نمي لجزيرة سواكن بعد أن آلت إليه اثر عزل الأمير البلوي من قبل السلطان المملوكي السلطان الناصر بن قلاوون في عام 719 هـ
بعد الشريف زيد يكتنف أمر إمارة سواكن الغموض، إلا أن الأستاذ محمد صالح ضرار يشير إلى أن أمير سواكن من الأشراف (الأرتيقه) أخذ ضرائب باهظة من التجار الهنود الذين جاءوا إلى سواكن في العام 824هـ ( ) إلا أنه من الواضح سيطرة البلو على سواكن قبل احتلالها من قبل السلطنة الزرقاء ، فقد ذكرت المصادر التاريخية أن الفونج سيطروا على سواكن بعد طردهم لأميرها البلــوي وأنهم عينوا الشريف عبدالله بوش أميرا عليها في عام 914هـ الموافق 1508م ويعتبر عبد الله بوش أول من ثبت إمارة سواكن للأرتيقه وعمل على تنظيم الحكم والتجارة0 ومنه يستمد القول المشهور (إن أول سواكن على بوش) وكانت إمارته في عهد الفونج دون آي لقب يذكر إلا انه من الأرجح أنها كانت بداية لقب الحدارب0 يقول مستر (بول) والذي عمل إدارياً إنجليزياً في مناطق شرق السودان في العام 1954م وما قبله من فترة الاستعمار الإنجليزي في كتابه عن تاريخ قبائل البجا: "حل الأرتيقه كسادة على سواكن بعد طرد البلو في بداية القرن السادس عشر وورثوا عنهم الاسم البجاوي القديم حدارب أو حدرباي الذي كان يعرف به البلو في الماضي0 كان زعيم الأرتيقه أو أمير الحدارب كما كان يلقب" 0( )
لقب الحدارب:
في الفترة الثانية وأقترن بأمراء سواكن من هذه القبيلة وعامة رجالها ونسميه عهد الحدارب: مثل الأمير دس الحدربى - موسى الحدربى - الشيخ على شاطر سينا يف الحدربى - عبد القادر دبلوب الحدربى0
لقب الأرتيقه:
في الفترة الثالثة والأخيرة وأقترن بأمراء سواكن من هذه القبيلة وعامة رجالها بعد عصر الكرباب ونسميه عهد الأرتيقه ( ) ( بدأ من الأمير محمد أرتيقه وأبنه الأمير محمود وحفيده الأمير عثمان أرتيقه وجيلاني بك أرتيقه ومحمود بك عثمان أرتيقه إلى العمدة الأمين محمود بك أرتيقه الذي توفى عام 1991م)
محمود بك أرتيقه آخر العمالقة( ):
هو شقيق الأمير جيلاني بك أرتيقه؛ وهو محمود بن الأمير عثمان أرتيقه بن الأمير محمود أرتيقه بن الأمير محمد أرتيقه بن الأمير موسى أرتيقه بن الأمير رحمة الله بن الأمير على بن الأمير محمد بن الأمير احمد الملقب بكرب0 ولد عام 1267هـ بسواكن عاصمة قبائل الأرتيقه، وورث الجاه والإمارة كابرًا عن كابر كان في صباه ثابت الجنان قوى النفس ماضي العزيمة قوى البنية ذكيا طموحا، بدا حياته العملية بمزاولة التجارة وكان يسافر بتجارته لعموم جهات السودان المختلفة السبب الذي حدا بابن أخيه الأمير محمد جيلاني بك أن يوكل إليه أمر القوافل القادمة من داخل السودان، وذلك لما عرف عنه من الحكمة واللباقة في فض النزاعات القبلية0 ولقد اشتهر بدماثة الأخلاق والكرم والوفاء والرقة والقوة في نفس الوقت، وكان يعتذر لأقل هفوة صادرة منه0
كان يقضى أوقاته متنقلا بين توكر وبورتسودان وسنكات وسواكن متفقدا أفراد قبيلته الواسعة 0 وبعد هزيمة جيوش عثمان دقنه وفراره إلى أدارأمه وفى اليوم الثاني من الواقعة حضر جميع مشايخ البلاد المجاورة كما جاء ونجت باشا برفقة الشيخ محمود بك أرتيقه من سواكن وتفقدوا أحوال القبائل هناك0
ثم قام الشيخ محمود بك أرتيقه بتعيين بادنين رشيد عمدة على الأرتيقه بتوكر، وكان بادانين شاعرا حكيما مشهورا يتداول الناس شعره وقد سجل كل آرائه في شعره0 وبعد وفاة العمدة بادنين عين ابنه وجه بادنين كما عين الشيخ أبو أمنه محمد موسى وكيلا لوجه0 كذلك تم تعيين الشيخ محمد أحمد أبو فاطمة عمدة للأرتيقه بالقاش ونهر عطبره0 وخلفه الآن أبنه مجذوب0
في الساعة الرابعة من صبيحة يوم الاثنين الموافق 13 / 12 / 1938 فجع الشرق بوفاة آخر عمالقة قبائل الأرتيقه الشيخ محمود بك أرتيقه عميد قبائل الأرتيقه بسواكن والبحر الأحمر؛ فبكاه أهل الشرق كما لم يبكوا أحدا قبله وبفقده فقد الأرتيقه حاديا ودليلا قل أن يجود الزمان بمثله0 رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وقد دفن الفقيد في سنكات0
وكان الشيخ محمود بك أرتيقه قد تزوج منيت الصادق فأنجب منها محمد طاهر وسيد الحسن وفاطمة (والدة شيبه أوشيك وأخوانه) ومدينة (والدة محمد الحسن جيلاني) وزينب (والدة محمود كرار جيلاني)0 كما تزوج من زينب على كندوي من الشرعاب وأنجب منها جيلاني (توفي في الأبيض وكان يعمل بها مأمورا ومن قبلها عمل في توكر وسنكات) وأبومحمد الذي خلف والده والأمين بك أرتيقه الذي خلف أخاه أبومحمد في عمودية بسواكن وتوفي في عام 1991م0
وانجب الأمين بك أرتيقه (ابن محمود بك أرتيقه) من الأبناء أبو محمد و محمود الأمين أرتيقه مدير إدارة التدريب بهيئة المواني0
كما أنجب الشيخ محمـود بك أرتيقه من زينب على كندوي عائشـه التي تزوجها ابن عمها أبو محمـد جيلاني بك أرتيقه (وأنجبت له سـبعة أبناء منهم عميد الأرتيقه الحالي الشيخ درير أبو محمد جيلاني الذي خلف أخاه الحسن أبو محمد جيلاني (توفي 10 أغسطس1999 م) الذي خلف خاله الأمين بك أرتيقه في عمودية سواكن) وآمنة (والدة طاهر شنقراي وسيد قاضي شنقراي ودرير شنقراي)0


بيوتات الأرتيقه المختلفة :
ينقسم الأرتيقه إلى قسمين هما ذرية محمد جمال الدين ويسمون بالمحمدية وذرية أحمد باسوفير الذي ينتمي للبجة البويكناب من جهة والدته ويعرفون بالأحمديه.
يتكون الأحمدية من خمس بيوتات وهم:
(1) المنوياب {أبناء {علــم الدين} (2)أبوالقاسماب { أبناء أبو القاسم} (3) اكريماب {أبناء كريم } (4) ألندواب { أبناء على } (5)الدهن { أبناء محمود}
أما المحمدية فهم أبناء محمد جمال الدين (ووالدة محمد جمال الدين تنسب للسادة الأشراف العلوية في حضرموت ذرية الإمام أحمد بن عيسي المهاجر كما أسلفنا؛ وهذا مخالف لما ذكره ضرار إلا أن الأستاذ محمد أدروب أوهاج أثبت ذلك في كتابه وذكر أن والدة محمد جمال الدين علوية.)
ويتمثل المحمدية في بقية بيوتات الأرتيقه ومنهم :{البوشاب } -{الدراراياب} {القولاب} {السينايفاب} - {البرهي } - {الكرباب} -{ النفراب}- { الأولى} {الشقلي} -{الحمران} وغيرهم من بيوتات الأرتيقه المختلفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 29 يونيو - 19:31

الرابطة الإصلاحية للأرتيقه:
بعد اضمحلال سواكن وخرابها وجد الأرتيقه أنفسهم يجترون ذكريات المجد القديم والسلطان فقد قلم الإنجليز أظافرهم، وأصبحوا موزعين على ثمانية عموديات تتبع لنظارات قبائل شرق السودان المختلفة بين توكر وكسلا والقاش ونهر عطبره0
عندما بدأ العمران في بورتسودان أسس الأرتيقه نادياً خاصاً بهم في العام 1926 ولم يشترك في هذا النادي الذي سمي فيما بعد بنادي سواكن إلا من كان محسوبا على الأرتيقه. ثم تطور الأمر إلى أن تنادي أبناء الأرتيقه لتأسيس الرابطة الإصلاحية.
في عام 1952م تأسست الرابطة الإصلاحية لأبناء الأرتيقه وجاء في ديباجتها: {هي رابطة اجتماعية ثقافية تجمع شمل أبناء قبيلة الأرتيقه الموجودين في جميع أنحاء السودان وتوحد كلمتهم وتلقي الضوء على ماضيهم المجيد وتبصرهم بالمستقبل الواعد وتعمل على رفع مستوى القبيلة من الناحية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية وأن هدفها الأسمى من وراء ذلك هو المشاركة الفعالة في العمل لمصلحة البلاد العام وتنظيم جهودهم وإمكانياتهم للعمل المثمر الجاد}.
دستور الرابطة الإصلاحية:
في العام 1955م تم تصديق دستور الرابطة الإصلاحية وتم تكوين اللجنة المركزية للرابطة ببورسودان على النحو التالي:
أحمد إبراهيم سوكياي (سكرتيرا) محمود كرار جيلاني (نائبا للسكرتير) أنور أوشيك عمر (مساعدا للسكرتير) الشيخ طاهر فكي طاهر (أمينا للصندوق) أمام محمد محمود (محاسبا) وعضوية كل من السادة : مصطفى أحمد ناجي، جيلاني محمد أحمد، أحمد الأمين موسى ،محمد صالح بيرق ، على إبراهيم عثمان، الشيخ موسى أتمان ، الشيخ أحمد مكاوي ، أحمد حسن جيلاني ، طه محمد سعد، محمد إبراهيم الطويل ، الخليفة محمد أحمد باشريك.

وتكونت لجان فرعية في جميع أنحاء شرق السودان على النحو التالي.
1)اللجنة الفرعية بسواكن : طاهر جيلاني فكي على (سكرتيرا) حسن أبومحمد جيلاني (نائبا للسكرتير) محمد إدريس مندور (مساعدا للسكرتير) بالعيد فرج الله (أمينا للصندوق) عبدالله عبدالقادر أوكير (محاسب) وعضوية كل من العمدة الأمين محمود بك أرتيقه ، طلاب الطيب ، شيبه حسن فكي ، أحمد عمر مدني، شيبه بادنين أحمد الصادق ، إبراهيم عبدالله ، محمد مصطفي أوكش ، أوهاج أبومحمد ، عثمان موسى ، أوشيك طاهر، مدنى عمر ، مصطفى عباس ، هيكل أبوعلى ، أبوفاطمة هنيس ، حسين طاهر ، أبوهاشم أبكر0
2) اللجنة الفرعية بتوكر : الشيخ كبيري محمود نولي (رئيسا) أوطاهر باكاش (سكرتيرا) محمد أونور مجذوب (مساعدا للسكرتير) الشيخ أوهاج حسين (أمينا للصندوق) أحمد مصطفى أوشيك (محاسبا) وعضوية كل من السادة محمد أبوآمنه محمود ، موسى دونير ، موسى محمود نولي ، أرتيقه محمد شريف، الخليفة محمد بشير ، أونور مجذوب هشنه ، طاهر أنور أبوحليمه ، محمد الأمين محمد عيسى ، محمد عبدالله أري ، عوض محمد برهوت ، أحمد محمد إبراهيم ، إبراهيم عيسى شريف ، سيدنا محمد دين ، أحمد محمد دين ، على محمد عبدالقادر ، بلال سالم ، على شنقراي عيسى ، أوشيك عبدالرحيم ، خليفة محمد شريف ، أبو محمد عبدالوهاب عبدالله زروق ، عثمان أوهاج حسين، شنه أوهاج عيسى، عثمان على وجه، محمد سعيد محمد خميس، محمود عبداللطيف، الأمين نابوسي، الشيخ محمود أوشيك، الشيخ محمد نور فكي، الشيخ أحمد عيسى عياق0
3) اللجنة الفرعية بمرافيت : هاشم جيلاني عيسى (رئيسا) سيدي محمود محمد موسى (سكرتيرا) موسى أحمد موسى (أمينا للصندوق) عمر محمد عيسى (محاسبا) وعضوية كل من السادة : حين مصطفى ، أبوفاطمة مختار، سبروب محمود ، سيدي فكي ، عمر محمد هسره ، موسى أبوفاطمة هشنة، أحمد محمد شريف ، طاهر كرار عبدالله محمد شريف ، أوشيك كرار، أوشيك مرجان، أوشيك محمود أحمد ، محمد عبدالله موسى ، حسن كوربت، حسين عيسى، أحمد االأمين عبدالوهاب، باشريك أحمد بخيت ، وهاج طاهر عيسى، سيدنا بابكر قلقد، عثمان عمر أبو محمود، أوهاج عبدالله ، مدني أوكير ، عبدالله جيلاني عيسى0
4) اللجنة الفرعية بسنكات : الخليفة هاشم مصطفى (رئيسا) محمد حسن جيلاني (سكرتيرا) شيبه أوشيك (نائبا للسكرتير) محمود جيلاني(محاسبا) حامد أحمد موسى (أمينا للصندوق) وعضوية كل من السادة : الأمين محمد سعد، عيسى جيلاني كرار محمد طاهر ، مشأري عمر ، محمد نفر ، محمد عثمان أحمد ، محجوب محمد أحمد محمد على أبوحسين ، إبراهيم أحمد بشير، موسى أحمد ، محمد إبراهيم ، محمد نور جيلاني ، شيبه عثمان ، باشريك عيسى، أحمد عثمان ، محمد طه على ، هاشم محمد دوير ، سيدي طلاب، موسى عبدالله، عبدالله أمان ، محمد طاهر الأمين0
5) اللجنة الفرعية بتهاميم : أبوزينب موسى ( سكرتيرا) محمد أبوحليمه ( أمينا للصندوق) مصطفى أوهاج (محاسبا) وعضوية كل من السادة: أوهاج فكي، محمود جعفر ، مصطفى عثمان ، أوهاج محمد ، على محمد نور ، شنقراي محمد طاهر عثمان موسى ، أبوعلى أبوحليمة ، حسن محمد ، حامد بالعيت0
6) اللجنة الفرعية بدرديب وانقاتيري : طه حسن مجذوب (سكرتير ) حمد موسى شاذلي( أمينا للصندوق) محمد دين على وجه (محاسبا) وعضوية كل من السادة : الخليفة محمود محمد جيلاني ، آدم على كشه ، عبدالله طاهر على، موسى حسن مجذوب، حامد آدم جميل ، عبدالله على وجه ، أوهاج على حسين، إسماعيل إدريس رحمة حسين0
7) اللجنة الفرعية بالقاش ( أروما – تندلاي) : محمد أحمد ماقيت (سكرتيرا ) محمد الحسن فكي (أمينا للصندوق) محمد باكاش مكاوي (محاسبا) وعضوية كل من السادة العمدة محمد أحمد أبوفاطمة ، محمد بابكر ، مجذوب محمد أحمد، حسن محمد أحمد أوهاج محجوب ، أبوزينب محمود ، سيدنا أبومحمد، حسن عبدالله، محمد أحمد على عمر أبوفاطمة ، على طاهر محمد، أدرا محمد موسى، مجذوب محمد فكي ، محمد أحمد عيسى ، أبومحمد أوكيل ، محمد أبومحمد، محمود أوهاج ، محمد على كيلاي، محمد الأمين شريف، بشير أبوزينب ، جعفر حامد ، سيدنا حسن عيسى0
8) اللجنة الفرعية بكســلا : بابكر أحمد جعفر (سكرتيرا) ياسين أحمد ياسين (أمينا للصندوق) أبوفاطمة فكي (محاسبا) وعضوية كل من الشيخ محمد أحمد عواض العمدة أحمد جعفر ، الشيخ عمر كشه، الشيخ سيدنا إدريس شنقيل، محمد محمود على شاش الشيخ عبدالله هادي ، محمود حسن ، أبومحمد عمر سليت، أبوحسين أنور، أبوعائشه حامد، حسين طاهر، جعفر أحمد جعفر، جعفر الحسن على كرار،أوشيك الأمين حسن ناير، سيدنا محمود شريف، الأمين عمر0
ولا حقا انضم إلى لجنة توكر الفرعية كل من الخليفة هاقاب عمر أدم بخيت والشيخ عمر أدروب بادنين والشيخ كجر هيكل عمر والخليفة أدروب جراب محمود والشيخ محمد هدل محمد حسين عمر والشيخ سيدي أبوآمنة موسى والشيخ محمد محمود حامد والخليفة حسين آدم محمد والخليفة إبراهيم طلاب بادنين والشيخ أبو نفيسة آدم هيكل من الشئياياب0
كما أن الرابطة وجدت تأييد من أشراف خور بركه بقيادة السيد محمد تكول رئيس المحكمة الأهلية ونائبه السيد أونور أحمد0
الدورة الثانية : عقدت الجلسة الأولى من الدورة الثانية في المركز العام ببورسودان بحضور نخبة من كرام رجال القبيلة وعلى رأسهم الشيخ كبيري محمود نولي والشيخ أبوعلى موسى آدم عمدة الشئياياب والشيخ أحمد عاولي جيلاني والأستاذ محمد الأمين محمود شريف والشيخ محمد حسن جيلاني بك أرتيقه والسيد أنور مصطفى والشيخ مكاوي بابكر0
وفي الدورة الثانية انضم للجنة المركزية حضرات الأفاضل مصطفى الأمين محمد سعد ومصطفى جيلاني رجب وعبدالواحد أبوبكر وعبدالله أحمد ناجي ومحمود كرار أحمد ، وسليمان أحمد ناجي، ومصطفى حمزه مكاوي ، وحسب الله الحاج يوسف وأحمد محمد إدريس ، وأوشيك باكاش مكاوي، وحسن أحمد ماقيت، ومحمد فكي سلطان ، وعلى جيلاني رجب ، وتاج أبونفيسه، وشنقراي أوهاج، وعبدالله على واتاي ، وعبدالله محمود شنكت ، وفكي طاهر فكي، وبابكر إبراهيم عكير ، وأوكير طاهر عمر ، وأبوفاطمة أوشيك البوشاي، والشيخ أبو آدم إدريس ، والخليفة محمد أحمد باشريك0
بعد هذه الدورة تكونت أربعة لجان فرعية جديدة ليكون مجموع اللجان الفرعية
أثنى عشر لجنة 0 وكان تسلسل اللجان الفرعية الجديدة كالتالي:
9) اللجنة الفرعية بوقر :الشيخ محمود محمد أحمد (رئيسا) الشيخ نوريت عمر (نائبا للرئيس) إدريس أفندي آدم (سكرتيرا) الشيخ أبوزينب محمد طاهر (أمينا للصندوق) محمد أفندي عمر ( محاسبا ) الشيخ على عبدالله نايلاي ( محصلا) وعضوية كل من السادة : الشيخ الطيب نايلاي ، الشيخ محمد موسى ، الشيخ حسين أبوزينب ، الشيخ محمد بالعيت ، الشيخ حسين عمر ، الشيخ أحمد بالعيت.
10) اللجنة الفرعية بمتاتيب : محمد أحمد ماقيت (سكرتيرا) محمد أحمد عاولي (أمينا للصندوق) على أحمد عاولي (محاسبا) سيدي أحمد (محصلا) وعضوية كل من السادة السيد على طاهر ، عثمان سبروب ، على محمد أحمد، إدريس حامد محمد ، أدروب أحمد0
11) اللجنة الفرعية بدقين : محمد نور أبوفاطمة (سكرتيرا) عثمان الأمين إسماعيل (أمينا للصندوق) وعضوية كل من السادة سيدي حسن ، محمود كليل الطيب عثمان فكي الأمين ، عمر أونور ، موسى عمر، عمر جابر ، السيد محمد شريف طاهر عثمان أحمد ، أحمد الأمين ، حسن عمر ، سيدنا عمر، سيدنا حسن ، عثمان عبدالله شريف، كرار جيلاني ، على موسى0
12) اللجنة الفرعية بتندلاي : حسين نابوسي أحمد (سكرتيرا) محمد الحسن فكي (أمينا للصندوق) وعضوية كل من السادة : محمد طاهر عواض، فكي أحمد حسين ، أبوعمر آدم ، محمد شريف أحمد حسين ، حامد طاهر0






استمرت أعمال الرابطة وهي تكسب في كل دورة أرضية جديدة ، وتتجدد ثقة أبناء القبيلة فيها وتزداد عضويتها 0 وكان اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد بالمركز العام في عام 1957م مشهودا 0 حضر فيه الشيخ الأستاذ مصطفى أبومحمد الشاذلي وتلقى الاجتماع برقية تأيد ومؤازرة من العمدة على عوض عجيل عمدة قبيلة الحمران بودالحليو وبرقية أخرى من الحاج على كردي وأولاده بسنكات وبرقيات أخرى من جميع أنحاء السودان من الأبيض وكوستى والقضارف ورفاعة وأم درمان0
استمر نشاط الرابطة إلى عام 1967م حيث توقف تماما .
(الصفحة الأولى من مسودة الدستور بخط الأستاذ محمد الأمين شريف)
(صورة البيان السابع وترى أسفله مذكرة الأستاذ أحمد إبراهيم السنكاتي للأستاذ محمد الأمين شريف)

محمد الأمين شريف(1913 ــ 1983 )
ونحن نكتب عن الرابطة الإصلاحية للأرتيقه لابد لنا من نذكر عرابها الأستاذ محمد الأمين شريف فهو علَمٌ من أعلام شرق السودان، ومؤرخ بحاثة، تتلمذ على يديه الكثيرون من أبناء الشرق واقتبس مِنْهُ الكثيرون مِمَنْ كتبوا عَنْ شرق السودان. وكانَ مُعلِّماً تخرجت على أيديه أجيال عديدة من قادة البلاد خاصة في شرق السودانولد في 22 فبراير 1913م في ضواحي كسلا، في قرية تسمى قلسا تبعد نحو 60 كيلومتراً جنوب شرق كسلا. والده الخليفة محمود بن شريف بن أبي عائشة (الحنين)،( ) كانَ حافظاً للقرآن معلماً له، يأتي إليه طلاب العلم ليأخذوا عنه من أقاصي سبدرات وألقدين، ومنطقة القاش. وأمه فاطمة بنت إدريس شنقيل بن أبي عائشة (الحنين). وكانَ إدريس شنقيل شيخ المنطقة الَّذي لا ينازع، وهو صاحب غابات قلسا ومن حولها، وأول من فكر في زراعة الغابات لحماية مواشيه في أزمان الجفاف، فالغابات توفر الظل الدائم في الحر الشديد، ويتوفر في طـيَّاتها الكلأ على مدار العام، إضافة إلى منتجاتها من السعف والدوم والقرظ والأخشاب. وخاله هو الشيخ سيدنا بن إدريس شنقيل، عالم المنطقة الفذ، ومفتي القبائل فيها. وكذا كانَ خاله الآخر شريف بن إدريس شنقيل ـ من العلماء السلفيين القلائل في المنطقة. أمَّا أعمامه فقَدْ كانوا جميعاً من أهل القرآن، وممن نشروا الإسلام في أصقاع إرتريا، مِنهُم الشيخ سيدنا بن شريف، ونوريت بن شريف، وأحيمد بن شريف، أسلم على أيديهم خلق كثيرون من البازا والباريا وغيرهم، كما نشروا الدين في بدو الهنسيلاب وغيرهم من القبائل.
نشأ الأستاذ محمد الأمين بن محمود بن شريف (الذي اشتهر فيما بَعْد باسمه مختصراً: محمد الأمين شريف)، في جو ينضح بالعلم: يتنفسُ النَّاسُ فيه الأذكارَ والقرآنَ، ويتسلون فيه بالمدائح النبوية، وألغازِ العلمِ، ويترنم فيه الأطفال بما يحفظون من القرآن ومتون العلم.
درس في مسجد أبيه في طفولته. وَلَمَّا كانَ مسجد الخليفة محمود شريف قَدْ طارت شهرته في الآفاق فقَدْ كانَ قبلة للزوار من المسئولين بين حين وحين. وفي ذات زيارة رسمية للشيخ القدال ـ الَّذي كانَ مسئولاً عَنْ التعليم إذ ذاك ـ لفت الطالب محمد الأمين نظر الشيخ القدال بحسن أدائه وكثرة حفظه، فاقترح على الخليفة أنْ يلحق ابنه بمدرسة كسلا النظامية، وكانَتْ من المدارس القلائل في السودان، ولا تتاح الفرص فيها إلاَّ للقلة. وبعد تردد كثير وافق الخليفة، بَعْدما أُغريَ بمجالات العلم الَّتي يُرجى أنْ تتفتح لابنه الوحيد (توفي أخوه وهو شاب حدث، وَلَمْ تكن لَهُ إلاَّ أخواتٌ سِتٌ، كانَ لهن كضوء القمر).
وفي عام 1931 التحق بمدرسة العرفاء، الَّتي كانَتْ مركز تدريب للمعلمين، ومنها انتقل إلى بخت الرضا، وتخرج مِنْها عام 1935م، ودرس في كلية غردون الجامعية فترة قصيرة، ثُمَّ انتدب للعمل مدرساً في كسلا. وتنقل مدرساً بين عدة مدارس في البلاد مثل مدرسة بور تسودان وسنكات والقضارف وكساب، ثُمَّ مدرسة الأشراف بالخرطوم بحري؛ ثُمَّ عاد إلى كسلا ناظراً لمدرسة غرب القاش الابتدائية، ثُمَّ ناظراً لمدرسة الشوك، ثُمَّ مرافيت بطوكر. وَقَدْ اشتهر بحرصه على تحبيب الطلاب وذويهم في الدراسة، فكان يتكلف ما لا يطاق بالسفر وراء طالب تغيب عَنْ الدراسة، أوْ ليقابل أباً منع ابنه من متابعة الدروس، وكثيراً ما كانَ يعطي بعض الآباء ـ من ماله الخاص ـ ما يسد لَهُم بِهِ بعض حاجاتهم العاجلة على أنْ يتركوا أبناءهم ليواصلوا الدراسة. كما كانَ يؤوي في داره الكثيرين من الطلاب الَّذينَ لا يجدون مكاناً في داخليات المدرسة إلى أنْ (يدبر لَهُم مخرجاً.) فكان الآباء (يودعونه) أبناءهم أمانة في عنقه، وكانَ يحرص أنْ يؤدي حقوق تِلْكَ الأمانات على أحسن الوجوه.
وفي عام 1957 تخلى عَنْ التدريس بَعْد انتخابه نائباً في البرلمان المركزي بالخرطوم، عن دائرة توكر غير أنَّ انقلاب الفريق إبراهيم عبود أنهى حياة ذلِكَ البرلمان، فعاد الأستاذ إلى التدريس غير آسف على ترك السياسة ومماطلاتها. فعمل ناظراً في مدرسة أركويت، وَقَدْ رأيته يغيب الليالي ذوات العدد مسافراً بالجمال ليجلب طالباً فاتته الدراسة، أوْ زهد أهله في وعود التعليم الآنية وآثروا أنْ يساعد الابن أباه في رعي غنيمات في الشعاب والوديان وفي طيات جبال البحر الأحمر الشماء.
وبعد مدة رُقي الأستاذ إلى رتبة ضابط تعليم، فأفاد المنطقة بجهوده وثاقب بصيرته ومعرفته بالقبائل وعاداتها، في بور تسودان، وريفي توكر، وريفي القضارف، وريفي أروما والقاش، وأخيراً في بلدية وريفي كسلا.
وبعد هذا الجهاد الطويل حانت سن التقاعد. ولكن الأستاذ لَمْ يزل معطاءً، فعين مديراً مؤسساً للمركز المتوسط للقرآن في سنكات، وكانَتْ تِلْكَ مهمة حبيبة إلى نفسه. فكان يحمد الله كثيراً أنْ ينتهي آخر عمره وهو في خدمة القرآن، تأسياً بآبائه الَّذينَ ظنوا أنَّ المدَنيِّة قَدْ اختطفت ابنهم النابغ من دروس وحِلق القرآن، فإذا هو يعود إليها أكثر عطاءً مِمَّا كانوا يحلمون. فنمى ذلِكَ المعهد ورعاه، بل وتبنى خلاوي القرآن في المنطقة كلها، فجعل يجوب الفيافي والوديان تشجيعاً لأهل القرآن، وحلاً لمشكلاتهم. فكان أول من عرَّف السودان على خلاوي الشيخ أدروب ـ حفظه الله ـ في تمالح من خلال تشجيعه لدخول طلابها في مسابقات حفظ القرآن الَّتي استنها الرئيس جعفر نميري في الخرطوم
وفي أثناء كل ذلِكَ كانَ الأستاذ محمد الأمين يمارس هوايته المفضلة، تتبع الأنساب، وتسجيل روايات التاريخ من أفواه الرواة الَّذينَ عايشوا الأحداث. فكان بحق نسابة الشرق، بل ونسابة السودان، إذ كانَ عالماً بأخبار كل القبائل الشمالية في السودان وتاريخها، وأخبارها. وكانَتْ مكتبته عامرة بنوادر المخطوطات، وكانَ يحتفظ بأرشيف يندر وجود مثله من الصحف المصرية والسودانية. وكانَتْ مفكرته لا تفارقه في كل الأوقات يسجل فيها كل دقائق الأمور، وآله التسجيل لدية أبداً جاهزة في وقت كانَتْ تعز فيه آلات التسجيل، ولكن الأستاذ لَمْ يكن يضن بماله القليل المبارك في كل ما ينفع العلم. وكانَتْ لدية مجموعة نادرة من الصور، وآلات التصوير الَّتي كانَ يحرص على اقتنائها.
وللأستاذ محمد الأمين شريف مساهمات علمية مقدرة، فقَدْ كانَ يلقي المحاضرات الممتعة في الإذاعة والتلفزيون السوداني عَنْ تاريخ شرق السودان، وعَنْ تاريخ المدارس الدينية في الشرق، وكانَتْ صلته عامرة بعلماء التاريخ في البلاد من أمثال الأستاذ الدكتور يوسف فضل ـ مدير جامعة الخرطوم الأسبق، وصاحب كتاب طبقات ود ضيف الله؛ والدكتور محمد إبراهيم أبو سليم صاحب التصانيف الكثيرة في تحقيق المخطوطات، خاصة فيما يخص تاريخ السودان؛ الأستاذ الطيب محمد الطيب، صاحب المؤلفات العديدة في شئون التراث السوداني، وصاحب أشهر البرامج التلفزيونية في السودان عَنْ التراث الشعبي. وللأستاذ محمد الأمين شريف استدراكات على كتاب نعوم شقير: تاريخ السودان، نُشرت في الصحف السيارة، ثُمَّ نشرها لَهُ الدكتور محمد إبراهيم أبو سليم في بعض كتبه. كما كتب كتابا عن تاريخ مدينة كسلا، في شكل حلقات نشرتها النشرة الأسبوعية لمدينة كسلا.وأشرف البروفسير حسن أبوعائشه حامد على مراجعته وإخراجه وطبعه.
وفي مارس من عام 1983 فجعت كسلا، والسودان قاطبة في الأستاذ محمد الأمين شريف، الَّذي توفي في المدينة الَّتي أحبها ـ كسلا. وودعته الجماهير الغفيرة، ووقف على قبره السيد الحسن الميرغني متقبلاً فيه العزاء، وتوالت وفود العزاء فيه من كل أنحاء السودان من رسميين وغيرهم. غفر الله للأستاذ، وتغمده برحمته، وأدخله فسيح جناته.( )


عدل سابقا من قبل الشريف في الإثنين 30 يونيو - 17:39 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 29 يونيو - 19:32

هجرات الأرتيقه و أفول مجدهم:
استطاع المستعمر أن ينجح إلى أبعد الحدود في تشتيت شمل قبيلة الأرتيقه لدرجة نستطيع أن نكتب أنها وصلت حد الاندثار. وذلك ببعثرتهم بين نظارات القبائل المختلفة في شرق السودان وتقسيمهم إلى عشر عموديات تفاصيلها كالتالي: {خمسة عموديات للأرتيقه :
(1) " عمودية سواكن الرئيسية التي فصلنا مسيرتها عبر الصفحات السابقة "
(2) عمودية توكر التي أصبحت من أهم مناطق قبيلة الأرتيقه فكان أشهر زعمائهم محمد شاور ومنه أنتقلت الزعامة لسعد فموسى فقيه شنه زعيم الأرتيقه المشهور في فترة المهدية ،وعلى أثر انتهاء المهدية كلف الأمير محمودبك أرتيقه (بادنين رشيد) بزعامة الأرتيقه فخلفه أبنه وجه ومن بعده انتقلت الزعامة لأبوآمنه ثم موسى محمد أحمد ثم شيبه وكان وكيل الثلاثة (محمود محمد موسى ) بعد وفاة شيبه خلفه الحسن أبوآمنه وانتقلت وكالة العمودية لكبيري محمود نولي الذي تولى أمر العمودية فيما بعد
، بعد وفاة كبيري أصبح العمدة أوهاج كبيري عمدة خلفا لوالده، وعلى أثر وفاة أوهاج تولى العمودية شقيقه باكاش الذي توفي يوم 8 نوفمبر 2012م فخلفه أوهاج شيبه وهو العمدة الحالي للأرتيقة في توكر.
(3) عمودية كسلا والتي تولاها العمدة أحمد جعفر ثم خلفه أبنه جعفر والذي خلفه أخوه العمدة بابكر أحمد جعفر فأبنه العمده معتصم بابكر أحمد جعفر
(4) عمودية القاش والتي تكونت علىأثر تشتت الأرتيقه بعد هذيمة جيوش المهدية فبعد أن كانت الأرتيقه قبيلة تستوطن منطقة البحر الأحمر أصبحت أجزاء كبيرة منها مشتته مابين البحر الأحمر والقاش ونهر عطبره . وأراد الناظر محمد الأمين ترك ناظر قبائل الهدندوة بسط نفوذه عليهم واحتوائهم تحت نظارة الهدندوة ، فما كان منه إلا أن رشح محمد أحمد أبوفاطمه عمدة للأرتيقه في القاش ، واستجاب العمدة محمود بك أرتيقه عميد قبائل الأرتنيقه بعد ضغط من الحكام الإنجليز على ذلك الترشيح وتم تعيين محمد أحمد أبوفاطمه عمدة للأرتيقه في القاش تحت نظارة الهدندوة وخلفه بعد وفاته أبنه العمدة مجذوب. وبعد وفاته اختير شقيقه أبوفاطمه (شيبه) ليتولى عمودية الأرتيقه في القاش
(5) عمودية ود الحليو التي تولاها العمدة العوض ود عجيل ثم العمدة على عوض عجيل والذي توفي في عام 1999م فخلفه العمدة محمد عمر)
و عموديات أخرى:
1) ثلاث عموديات للهنسيلاب اثنان في القنب إحداهما تتبع للأمرأر في كوميسانا وعمدتهم آدم بامكار:
2) والأخرى في الساحل وعمدتها طاهر أبوكير وتتبع للهدندوة
3) والثالثة هي عمودية الكلأوي وعمدتهم كشه كلأوي"وهي أيضا تتبع للهدندوة
4) عمودية الهمد شب : وعمدتهم جعفر حامد في نهر عطبره



عدل سابقا من قبل الشريف محمود أبوعائشه في الأحد 6 يناير - 10:02 عدل 1 مرات (السبب : اضافة بعد التفاصيل الضرورية وحزف ما لايستفاد منه من تفاصيل.)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 29 يونيو - 19:34

قبيلة الحمران:
ينتمى الحمران إلى السادة الأرتيقه الكرام وهم فرع من الفروع التي ترجع إلى (سينايف) آل محمد جمال الدين إلا أنهم اشتهروا وعرفوا فيما بعد كقبيلة قائمة بذاتها بعد أن وطدوا أنفسهم في المنطقة التي تعرف باسمهم اليوم ووهنت صلتهم بأصولهم في سواكن لدرجة أن اختلف الكتاب في نسبهم ومرجعهم0
استقر الحمران ووطنوا قبيلتهم ومملكتهم تحت ظلال السيوف في المثلث الذي يقع على الحدود في المنطقة المعروفة (بالفشقه) والتي تطل عليها مدينتا الحمرة الأثيوبية (والتي عرفت بحمرة كريت نسبة لكريت الحمراني) وأم حجر الإرترية ويفصل بينهما نهر سيتيت الذي يلتقي بنهري باسلام واتبره ليكون أخصب أراضي شرق السودان وتشمل المنطقة مدن (الجيرة وزهانا وحامداييت وود الحليو التي اختاروها عاصمة لهم) وشمل نفوذهم عبوده والحفيره والقرقف ووادي عناتر والمنطقة من حوله0
سـاد الحمران هذه المنطقة بخلقهم وأخلاقهم الرفيعة ورجولتهم الفذة فقد عرف عنهم الترفع عن صغائر الأمور ولم يعرف عن أحد منهم قط الخناء "والزنا"( ) ويرجع ذلك لمحافظة القبيلة على مكانتها ونسبها الرفيع ، ولا غرو فهم المنتمون إلى الدوحة الكريمة السادة الأشراف أحفاد إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن آبى طالب رضي الله عنه0
تكونت القبيلة أثر هجرة محمد أدروب (محمد الأحمر) من سواكن اثر الخلافات التي سادت قبيلة الأرتيقه الأم في ذلك الوقت وهي الخلافات التي تسببت في هجرة الكثيرين من الأرتيقه في ذلك الوقت0
ومحمد أدروب الذي ترجع إليه القبيلة هو أبن علي محلق (الكبير) بن الشريف حسين بن محمد بن شرف الدين بن ضرار بن سينايف بن محمد جمال الدين (جد الأرتيقه فرع المحمداب) ووالدة علي محلق بن الشريف حسين من (الحروب) بين مكة المكرمة والمدينة المنورة كان قد تزوجها عند استقراره بالمدينة المنورة بعد أن ذهب إليها دارساً في الحرم النبوي الشريف حيث استقر به الحال ثم لحق به أخوته وأصبحوا جماعة وبعد أن كبرت الأسرة وكبر الأبناء والأحفاد رجع بهم (على محلق) إلى حيث أهله في سواكن وكونوا مجموعة (المحلقاب)0 احتفظ المحلقاب بعنصرهم العربي الأصيل محافظين على سحنتهم الحجازية ولم يختلطوا بالقبائل البجاوية كبقية فروع قبيلة الأرتيقه الأخرى بل أنهم لم يتأثروا باللسان البجاوي غير أن لسانهم العربي لم يخلو من ألفاظ بجاوية هنا وهناك، وأشهر من تحدث منهم بالبجاوية هو الشاعر (علي محلق) الحفيد صاحب (وتر شابييت) وتر الأرتيقه المعروف الذي برع في عزفه فرع (الشملي) بنهر عطبره0( )
كانت قبيلة الأرتيقه على صغرها تتبع تنظيم إداري دقيق في إدارة القبيلة وذلك بتقسيمها على مجموعات كل مجموعة من البيوتات تحت إمرة واحدة تسهل اتصالها بأمير الأرتيقه0 وكانت هناك مجموعة بيوتات مكونة من (المحلقاب ، والأكريماب والمحمداب ، وارياناب ، والعيسياب، والعريباب ، والريقاب ، والمرعياب والدرارياب) كبرت تلك المجموعة وكثر تعدادها مما جعلها تختار العيش خارج مدينة سواكن في البادية القريبة من الشاطه ، حيث اعتنوا بتربية المواشي والتجارة واشتهرت تلك المجموعة بالمحلقاب نسبة لتعاملهم بالفضة في التبادل التجاري والتي كانوا يصوغونها في شكل (حلقان( )) وكانت هذه المجموعة تحت زعامة الشيخ سعد بن محلق الذي اختلف مع رؤساء تلك البيوتات0
تفاقم الخلاف بين الشيخ سعد ورؤساء مجموعته لدرجة استدعت تدخل أمير الأرتيقه الذي وقف بجانب الشيخ سعد ضد مجموعته بل أن أمير الأرتيقه أرسل قوة من حرسه الخاص لمساندة الشيخ سعد وحمايته0 غير أن زعماء تلك المجموعة اتفقوا فيما بينهم على التخلص من الشيخ سعد لكنهم اختلفوا في كيفية ذلك التخلص0 فبينما كانت مجموعة المرعياب ترى التخلص منه بالرحيل عنه والالتحاق برئاسة القبيلة في مدينة سواكن0 كانت هناك مجموعة أخرى بقيادة أبن أخيه (محمد أدروب) بن علي محلق ترى أن السبيل الوحيد للتخلص من الشيخ سعد هو قتله واختيار زعيم جديد بدلاً عنه0
وعندما رأى محمد أدروب عدم اتفاق الجميع على رأي واحد اتفق مع مجموعته على تنفيذ رأيهم وقتل عمه الشيخ سعد والرحيل من سواكن في نفس تلك الليلة0
هكذا اصطحب محمـد أدروب أسرته في جمع ممن كان على رأيه ميمماً وجهه شطر كسلا، وعندما وصولهم إلى منطقة (هيا) قابلتهم بعض العصابات فاستطاعوا أن يدحروها ليواصلوا سيرهم إلى أن دخلوا أراضي قبيلة الهدندوة الذين حاولوا اعتراضهم فاستمالوهم بحكمة الأرتيقه المعهودة ومكث محمد أدروب وصحبة بعض الوقت وسط الهدندوة ، عابرين غير مقيمين0
ثم واصل محمد أدروب ومن معه سيرهم إلى أن وصلوا منطقة نهر عطبره واستقروا في منطقة قريبة من قوز رجب تعرف بـ (قلال دبه) ، وهناك وجدوا مقاومة شديدة من الشكرية أصحاب المنطقة فدخلوا معهم في حروب اثبت فيها رهط محمد أدروب على قلتهم جدارتهم بالعيش في المنطقة التي وصلوا إليها، وتناقل الرواة بسالتهم وشجاعتهم وثباتهم في تلك الحروبات فسمع بهم قائد جيوش (العبدلاب) الفونج فطلب مقابلة كبيرهم (محمد ادروب) وعبر عن إعجابه بما سمع عنهم من شجاعة ومرؤة0 وعلى اثر تلك المقابلة ازدادت هيبة محمد ادروب وسط القبائل في تلك المنطقة، وبسط نفوذه ، واستقر بمن معه في منطقة ود الشجرة بالقرب من (دوكـه) جنوب منطقة القضارف وعرفوا باسم الحمران نسبة لمحمد أدروب والتي تعني (محمد الأحمر) بالبجاوية0
استقر الحمران في تلك المنطقة وتنقلوا فيما حولها إلى أن وصلوا إلى منطقة سيتيت وبالتحديد إلى وادي عناتر حيث اتخذوا من عناتر عاصمة لهم ، وهنا تولى رئاستهم الشيخ (علي بن محمد)( )0 وما كان لهم أن يستقروا هناك دون أن يدخلوا في معارك مع سكان تلك المنطقة وما حولها فكانت معركتهم الأولى مع البازين اللذين اندحروا أمام فرسان الحمران المغاوير ثم توالت معاركهم مع الأحباش وغيرهم من القبائل في تلك المنطقة ليثبت الحمران أحقيتهم للمواطنة
فيها بل زعامتهم المطلقة لها( )0
توفي الشيخ على بن محمد فخلفه أبنه محمد الذي سار على خطا والده فاعتني بتدريب أفراد قبيلته واهتم بتربية الخيول وإعداد الفرسان والتأهب الدائم للقتال0 مما جعل الأحباش والقبائل الأخرى يتحاشون الدخول معهم في معارك وخاصة بعد أن اثبتوا درايتهم بفنون القتال وشهامتهم عند السلم0 وتوج اعتراف الأحباش بهم عندما تزوج أحد زعماء الحمران من أعرق البيوتات الحبشـية0
ووفت تلك الزوجة (الحبشية) لزوجها فكانت سبب نجاة الحمران من الإبادة وذلك عندما علمت بأن قومها يدبرون مكيدة للقضاء على الحمران وذلك بالاتفاق مع مندوب الفونج (الشيخ النيل أبوقنفه) الذي كان حاقدا على الحمران بسبب تخلفهم لطلبه عندما طلب منهم إرسال مائة فارس بخيولهم للاشتراك في الاحتفال بختان أنجاله وكان تخلف الحمران من ذلك الاحتفال بسبب سفر زعيمهم (الشيخ محمد بن على) إلى عاصمة البني عامر (هواشايت بالقرب من اغردات في أرتريا) والتي تعرف (بدقا دقلل) حيث صاهر أعرق بيوتات النابتاب هناك بزواجه من (ملوك بنت الشيخ أكد أولباب بن توليب) والتي أنجب منها ابنه علي وابنته التي أطلق عليها اسـم (تويدود) لصغرها ونعومتها وحرف الاسم فيما بعد لتاجوج واشتهرت به لصعوبة نطق (تويدود) بالعربية0
وعندما عاد الشيخ محمد من عند أصهاره النابتاب حاول تلافي الأمر فأرسل فرسانه إلى الشيخ (النيل) الذي غدر بفرسان الحمران واستولى على خيولهم0 ثم حاول إبادة الحمران إلا أنه مني بهزيمة نكراء من فرسان الحمران في (عقدة جبريل) وتناقل الرواة هزيمة الشيخ النيل0 مما زاد من حقد الشيخ النيل على الحمران وخاصة أنه خشي على سمعته ومكانته بين القبائل كممثل لسلطنة الفونج فعمل على إقناع الأحباش بخطورة وجود الحمران في المنطقة والذين اتفقوا معه على إبادتهم0
غير أن زوجة الزعيم الحمراني (الحبشية) علمت بالأمر فحذرت زوجها الذي بلغ الرسالة إلى قومه فانتهز الحمران وكانوا عصبة قليلة ، فرصة انشغال الأحباش بعيد من أعيادهم فاتجهوا شرقاً صوب منطقة القاش حيث أصهارهم البني عامر (النابتاب) فوصلوا إلى هناك وأقاموا حوالي خمسة وخمسين عاماً0 حيث تمت عدة مصاهرات بينهم وبين النابتاب وفي تلك الفترة انتهت زعامة بيت (المحلقاب) للحمران وانتقلت الزعامة لبيت (الهمداب) حيث تولها الشيخ (أبوسهمين) بعد تدبيره لقتل الشيخ محمد بن علي اثر رفضه انتقال القبيلة بكاملها إلى أراضي القاش 0
ثم جاور الحمران الحلنقه غير أن الحلنقة الذين خافوا على مراعيهم من مواشي الحمران و(الأكريماب وهم فرع آخر من الأرتيقه) الذين توغلوا في أراضيهم في جهة (كراي درير) فطلبوا عوائد لمراعيهم (ثور في كل مراح من البقر وابن عشار في كل مراح من الأبل ورأس من الضان أوالغنم في كل قطيع على أن تسلم تلك العوائد لوكيل ملك الحلنقة في "كلهود") فرفض الحمران تلك الشروط وأصروا على تواجدهم في مراعي الحلنقه ولم يتقبل الحلنقة الأمر فجأروا منهم، وكاد يحصل بينهم قتال لولا تدخل زعيم البني عامر (الشيخ أكد) الذي أصلح ذات بينهم وتوصل لاتفاق برحيل الحمران والأكريماب بمواشيهم إلى منطقة قلسه( ) شـرقاً وغرباً والمنطقة إلى (كاتاكوا) ( ) غير أن الخلافات أطلت مرة أخري بين الأرتيقه فرحل (الأكريماب) وفاصلوا الحمران وأستقر الحمران بمواشيهم في تلك المنطقة0
مات اشيخ أبو سهمين فتولى الأمر من بعده الشيخ (أبولوح إدريس الهمدابي) الذي دخل في مناوشات مع قبائل الهدندوة اثر نهب فرسان الحمران لمواشي الهدندوة، غير أن (أبناء الطاهر أحمد الهوتر الحمراني( ))وهم فرع من الحمران وسط الهدندوة أعادوا المواشي المنهوبة إلى أصحابها الهدندوة0
لم يجد الحمران في منطقة القاش عوضاً عن ديارهم على ضفاف سيتيت فلم يلبثوا أن رجعوا إليها عندما واتتهم الفرصة مرة أخرى واستقروا هناك0
وتشاء الأقدار أن يختلف الشيخ (أبولوح إدريس) مع أهله الحمران حيث قرر زعمائهم التخلص منه وأهله (الهمداب) وذلك بقتلهم جميعاً في منطقة (القرقف)0
بعد قتل الشيخ (أبولوح) انتقلت زعامة الحمران إلى بيت (الدراراياب) فتولى الشيخ (عجيل بن النور إجكين) زعامة الحمران، حيث بدأ تثبت زعامته بحروبه مع الشكرية التي استمر فيها القتال لمدة سنة كاملة، كما هجم الشيخ عجيل على قرية الشيخ عيسى ود زايد (من زعماء الضباينة) في أم بريقه حيث اسـتولى على (نقارتهم أم شامه) وبقيت تلك النقارة مع الحمران إلى أيام المهدية (1885م)0
وفي حوالي عام 1823م وصل المك نمر، ملك الجعليين، إلى ديار الحمران وكان ذلك بعد وقعته المشهورة التي حرَّق فيها إسماعيل باشا بن خديوي مصر وجيشه، ثم ارتحل شرقاً فراراً بعرضه من انتقام الحكومة المصرية0 وكان المك قد وجد الأمرّين من القبائل التي مر بها، فلم يأووه وخافوا من مغبة الترحيب به، حتى وصل إلى ديار الحمران فرحبوا به وأكرموه وبالغوا في إكرامه ووجد فيهم من الخصال الحميدة ما لم يجده في القبائل من حولهم0 وكان المك نمر قد سمع عنهم وعن كرمهم ومروءتم وشجاعتهم، فقد تناقل الرواة من قبل أخبار معارك الحمران مع الشكرية والضباينة والحبشة ففاقت شهرتهم الأفاق وتكلم بها الركبان0
وكان المك نمر قد مر بالشـكرية ونزل بالقرب من جبل (تيواوا) في القضارق وأرسل رسله للشكرية طالبا السماح له ولمن معه من الجعليين باجتياز أراضيهم0 ثم واصل سيره جنوب القضارف حيث اراضي الضبباينة وازعج وصوله إلى أرض الضباينة شيخهم (سوار ابو بنيه) الذي جمع رجاله وشاورهم في أمر المك نمر وقال لهم أن الرجل هو قاتل "الباشا" ويعني به إسماعيل باشا0 وأرسل إلى المك طالباً منه الرحيل فاستمهله المك للراحة ومن ثم مواصلة سفره غير أن الشيخ سوار رفض طلب المك وأعلن الحرب، فواصل المك سفره إلى الجنوب في اتجاه أرض الحبشه إلى أن وصل أرض الحمران الذين استقبلوه بتلك الحفاوة وكان على رأس مستقبلي المك زعيم الحمران (عجيل ود النور إجكين)0
استقبل الحمران المك دون الالتفات إلى طلب الحكومة التركية له فقد كانت العداوة مستحكمة بين الحمران والحكومة التركية التي حاولت مراراً كسر شوكتهم فكان الحمران ينسحبون إلى الغابات ويدخلون في الأراضي التي تحت نفوذ إمبراطور الحبشة حتى يأمنوا من سطوة جيوش الأتراك0
ساند الحمران المك نمر ومن معه من الجعليين واحتضنوهم ومكنوا لهم إلى أن وصلوا إلى "غبته" حيث استقروا هناك وأنشأ في تلك المنطقة أربعة مساجد وخمسة وعشرين خلوة لتدريس القرآن0
سمع امبراطور الحبشة بقدوم المك نمر إلى الحبشه فأمنه وأمرَّه على الأرض التي نزل فيها ومن حولها وأخضع الأقليات الموجودة في تلك المناطق للمك، وسمح للمك نمر بأخذ الضرائب منهم تأكيداً لإمارته عليهم0 غير أن قبائل " الهوسا" الموجودة في تلك المناطق استنكرت ذلك الأمر وتمردت بقيادة زعيمهم (سـرمبوك) فحاربهم المك نمر حتى خضعوا لهم وفيهم يقول شاعر الجعليين:
وقعت في الشرك ظبطت عليها الكاره التكارنه حلت تكـوس لي تـاره
ديل أخـوان بنونه الـي للظلم تتباره فرق مرفعيني غبته وحلقن صقاره
مسك لسـانو حتى الحريـم سـمعنو محمد سرمبوك ما بتخاف من ذنبو
بات من كان يبكي ما بعزي الجنبـو قلابات امام قدبي سـريف وكليمو
وبعد هذه الحرب استقرت الأوضاع للمك إلى أن مات في عام 1839م وخلفه ابنه الأكبر الأرباب عمر0
حمد الجعليين للحمران استقبالهم لهم ومساندتهم لهم في تلك الظروف العصيبة فكان الرأي أن يمتنوا علاقتهم بهؤلاء الأبطال فاستقر رأي كبيرهم المك عمر على مصاهرتهم، فكانت المصاهر بين الحمران والجعليين، فتزوج االأرباب عثمان بن المك نمر من فاطمة بنت سعد وتزوج الأرباب خالد بن عمر بن المك نمر من ستنا بنت عوض عجيل وتعتبر هذا أول سابقة في تاريخ الحمران اذ انهم لا يزوجون الحمرانية إلا من حمراني0 وانجب الأرباب خالد من ستنا بنت الشيخ عوض عجيل ولديه عمر وعماره0 قتل الأول وهو شاب في غارة على الشكرية ، أما الثاني وهو الأرباب عماره فقد انجب عمر والحسين والحسن وعلي وخالد والفحل ونمر وفاطمة0 توفي عمر تاركا ذرية من خمسة أولاد وبنت0
وفي المقابل تزوج الشيخ عوض عجيل من (ست البنات) بنت المك نمر 0 وهكذا أصبح الحمران والجعلين أولاد المك نمر أسرة واحدة0
وخلف الشيخ عجيل أبنه الشيخ العوض الذي اشتهر باستعداده للحروب وأشهر
معاركه كانت في (1845م) حيث رفض الحمران دفع الجزية للحكومة التركية فأرسل إليهم الياس بك حملة مؤلفة من (خمسمائة) جندي بقيادة أحمد أغا عبود، فقابلهم فرسان الحمران في (الجيرة) بعد أن أرسل الشيخ عوض النساء والأطفال إلى الحبشة بعد اتفاقه مع حاكم (سيتيت)0 استمر القتال مدة ثلاث أيام حصد فيها رصاص الأتراك فرسان الحمران الذين أجبروا أحمد أغا عبود بالعودة بفلول جيشه إلى كسلا دون أن يرغم الحمران على دفع الجزية0
ووصل في تلك الفترة إلى أرض الحمران "صوميل بيكر" الذي أوفدته ملكة بريطانيا لاكتشـاف منابع النيل في الثلث الأول من القرن التاسع عشـر حوالي (1861م) فمكث في مدينة الجيرة على نهر سيتيت عاصمة الحمران آنذاك0 وخالط الحمران أكثر من عاميين فبهروه بكرمهم وشجاعتهم وقوة شكيمتهم وبراعتهم في صيد الضواري الوحشية0 وبراعتهم في طريقة صيدهم للفيل الذي يعتبر من أشرس الحيوانات وأقواها ورسم مشاهد لتلك الطريقة البارعة0 فقد اشتهر الحمران بالكرم والمروءة والبسالة والإقدام والفروسية التي أصبحت سمة من سماتهم وضربت بشجاعتهم الأمثال ويبالغ الرواة في وصف سيطرتهم على المنطقة فيرون أن الحمران كانوا يطلقون مواشيهم دون رعاة متحدين الضواري في تلك البقاع أن تفتك بماشية عليها وسمهم فيزعمون أن مواشيهم ترعى بين الضواري في أمن وأمان!!
رجع الشيخ (عوض عجيل) إلى ديار الحمران بعد أن مكث بعض الوقت في الحبشة وبعد وصوله إلى ديار الحمران بمدة قصير توفي إلى رحمة مولاه ، وكان قد أوصي لأخيه (النور) ليتولى زعامة الحمران من بعده ، ثم خلف اشيخ (النور) أبنه عجيل ، ولا تزال زعامة الحمران معقودة لبيت (الدراراياب) إلى يومنا هذا حيث تولى (العمدة محمد عمر عوض عجيل) زعامة الحمران خلفاً لعمه العمدة (على عوض عجيل) الذي توفي في ديسمبر 1999م0
العمدة علي عوض عجيل:
يعتبر العمدة علي عوض عجيل زعيم الحمران خاتمة العقد الفريد من ذلك الجيل الذي وهب نفسـه لمسـاعدة الآخرين0 وهو من أقوى حكام الشـرق واعرفهم
بطبائع الناس وأحوالهم وهو العليم بالديار وحدودها ويعرفها شبراً شبراً وقد
كان حكما فيصلا في حرب الطليان والإنجليز عام 1936م ، واشتهر العمدة بالحساسية المفرطة وشدة الذكاء فقد كان حكيماً في إدارته لشؤون قبيلته الحمران وحكيماً في اتصاله بقبيلته الكبرى (الأرتيقه) وتجلى ذلك في صلته القوية بالأستاذ محمد الأمين شريف (أحد عرابي الرابطة الإصلاحية للأرتيقه) ومساندته وتشجيعه له في إبراز الرابطة الإصلاحية والعمل على لم شمل القبيلة الكبيرة0 وكان ذلك فيما بين عامي 1954و1956م والأستاذ محمد الأمين شريف يعمل ناظراً لمدسة الشوك الأولية والتي أنشأت في عام 1949م0ولم تنقطع صلة العمدة علي بأهله الأرتيقه إلى وفاته في ديسمبر 1999م عن عمر ناهز التسعين ليفقد الأرتيقه بفقده رجلآً من أعظم رجالهم المعاصرين وعزاؤهم في خلفه ابن أخيه العمدة محمد عمر 0
تزوج العمده علي بنت الشيخ إبراهيم الحفيان وانجب منها محمد والحسين (ابوطه) كما تزوج بنت المك وأنجب منها النور وحسين (ابو عبدالحليم) وسعد وعبدالعزيز ويسين وعجيل0 0( )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأربعاء 23 نوفمبر - 0:51

اللهم صل على محمد وعلى آل سيدنا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف محمود أبوعائشه
( الإدارة) المرجع الأعلى للأنساب والتاريخ
( الإدارة) المرجع الأعلى للأنساب والتاريخ
avatar

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 20/05/2008
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الإثنين 7 يناير - 13:55

اللهم صل على محمد وعلى آل سيدنا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 13 يناير - 0:37

صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 13 يناير - 12:33


ذكر في كتاب (الإشراف على تاريخ الأشراف) لمولفه المؤرخ : عاطف بن غيث البلادي..معاصر



32- الشريف زيد بن أبي نُمي محمد بن أبي سعد الحسن: وبقية النسب تقدم في أبي سعد:
ذكره التقي الفاسي (في بابه) فقال: يكنى أبا الحارث، لا أدري هل هو زيد الأكبر أو زيد الأصغر بن أبي نمي، وما عرفت من حاله إلاّ أن الأديب المعروف بالنَّشو([280]) الشاعر املكي مدحه بقصيدة تدل على أنه كان مالكاً للجزيرة المعروفة بسواكن([281])، قال فيها:

لك السَّعادة والإقبال والنِّعم
فلا يضرك أعرابٌ ولا عجمُ
الله أعطاك ما ترجوه من أملٍ
أعطاكه المرهفان السيف والقلمُ
فأنت يا زين دين الله قد خضعت
لك الأنام وقد دامت لك النعمُ
ما أنت لإلا فريد العصر واحده
يسمو بك العزم والإقدام والهممُ
ذلّت لسطوتك الأعدا بأجمعهم
فلن تبالي بما قالوا وما نقموا
أنت السماء وهو كالأرض منزلة
فلست تحفل ما شادوا وما هدموا
سواكن أنت يا ذا الجود مالكها
أحييت بالعدل من فيها فما ندموا
جبرتهم بعد كسرٍ واعتنيت بهم
فالناس بالعدل فيها كلهم علموا
سواكن ما لها في الناس يملكها
إلاّ أبو حارثٍ بالعدل يحتكمُ
أ. هـ. وللقصيدة بقية في المرجع المذكور.
ولأن الملك لله، يؤتيه من يشاء، فقد غادر زيد سواكن بعد ذلك، وترك ملكها لمن يهبه الله إياه.
فهذا هو ابن عنبة، يقول([282]): ومنم (أي أبناء أبي نمي) السيد عز الدين -وكما رأيت كناه المادح (زين الدين)- زيد الأصغر بن أبي نمي، ملك سواكن، وكانت لجده لأمه، وهي من بني الغمر بن الحسن المثنَّى، ثم سُمَّ هناك وأخرج من سواكن فقدم العراق، وكان قد قدمه قبل أن يملك سواكن، وتولّى النقابة الظاهرية بالعراق، وكان زيد كريماً جواداً وجيهاً، وتوفي بالحلّة، ودفن بالمشهد الشريف الغروي بظهر النجف، وليس لزيد بن أبي نمي عقب. انتهى باختصار من عمدة الطالب.

قلت: وهكذا فك ابن عنبة الحيرة التي كانت عند الفاسي، أي الزيدين كان هو، فصرح ابن عنبة أنه زيد الأصغر، وأن أمه من بنى الغمر، وهم قوم من بني الحسن كان لهم ملك بالسودان، أنظر عن تأريخ سواكن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف محمود أبوعائشه
( الإدارة) المرجع الأعلى للأنساب والتاريخ
( الإدارة) المرجع الأعلى للأنساب والتاريخ
avatar

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 20/05/2008
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الثلاثاء 15 يناير - 12:32

الشريف كتب:

ذكر في كتاب (الإشراف على تاريخ الأشراف) لمولفه المؤرخ : عاطف بن غيث البلادي..معاصر



32- الشريف زيد بن أبي نُمي محمد بن أبي سعد الحسن: وبقية النسب تقدم في أبي سعد:
ذكره التقي الفاسي (في بابه) فقال: يكنى أبا الحارث، لا أدري هل هو زيد الأكبر أو زيد الأصغر بن أبي نمي، وما عرفت من حاله إلاّ أن الأديب المعروف بالنَّشو([280]) الشاعر املكي مدحه بقصيدة تدل على أنه كان مالكاً للجزيرة المعروفة بسواكن([281])، قال فيها:

لك السَّعادة والإقبال والنِّعم
فلا يضرك أعرابٌ ولا عجمُ
الله أعطاك ما ترجوه من أملٍ
أعطاكه المرهفان السيف والقلمُ
فأنت يا زين دين الله قد خضعت
لك الأنام وقد دامت لك النعمُ
ما أنت لإلا فريد العصر واحده
يسمو بك العزم والإقدام والهممُ
ذلّت لسطوتك الأعدا بأجمعهم
فلن تبالي بما قالوا وما نقموا
أنت السماء وهو كالأرض منزلة
فلست تحفل ما شادوا وما هدموا
سواكن أنت يا ذا الجود مالكها
أحييت بالعدل من فيها فما ندموا
جبرتهم بعد كسرٍ واعتنيت بهم
فالناس بالعدل فيها كلهم علموا
سواكن ما لها في الناس يملكها
إلاّ أبو حارثٍ بالعدل يحتكمُ
أ. هـ. وللقصيدة بقية في المرجع المذكور.
ولأن الملك لله، يؤتيه من يشاء، فقد غادر زيد سواكن بعد ذلك، وترك ملكها لمن يهبه الله إياه.
فهذا هو ابن عنبة، يقول([282]): ومنم (أي أبناء أبي نمي) السيد عز الدين -وكما رأيت كناه المادح (زين الدين)- زيد الأصغر بن أبي نمي، ملك سواكن، وكانت لجده لأمه، وهي من بني الغمر بن الحسن المثنَّى، ثم سُمَّ هناك وأخرج من سواكن فقدم العراق، وكان قد قدمه قبل أن يملك سواكن، وتولّى النقابة الظاهرية بالعراق، وكان زيد كريماً جواداً وجيهاً، وتوفي بالحلّة، ودفن بالمشهد الشريف الغروي بظهر النجف، وليس لزيد بن أبي نمي عقب. انتهى باختصار من عمدة الطالب.

قلت: وهكذا فك ابن عنبة الحيرة التي كانت عند الفاسي، أي الزيدين كان هو، فصرح ابن عنبة أنه زيد الأصغر، وأن أمه من بنى الغمر، وهم قوم من بني الحسن كان لهم ملك بالسودان، أنظر عن تأريخ سواكن.

شكرا للأبن الحبيب الشريف ياسين على هذه الأضافة الهامة (علما بأن اسم الأرتيقه طغى على الغمريين في العصر الحاضر واستظلت عدة اسرة وبيوتات صارات مع الزمن قبائل بمظلة الغمريين في سواكن ومن ثم أطلق مسمى قبيلة الأرتيقة على عدة بيوتات هاشمية وغير هاشمية - فكل غمري هاشمي ارتيقي وليس كل ارتيقي غمري هاشمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعيد الغمري
عضو


عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 29/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة الأرتيقة   الأحد 30 أغسطس - 15:47

السلام عليكم اخي الكريم امين فرع الرابطة
لي عظيم الشرف ان ارفع لك رسالتي هاته لتخبرني عن اصل العائلة الغمرية الموجودة في المغرب هل هي امتداد لاسر التي دكرتموها وهم من احفاد الامام علي كرم الله وجهه وفي انتظار جوابكم تقبلوا فائق الاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قبيلة الأرتيقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السادة الأشراف بالسودان  :: المنتديات :: منتدى الأنساب والمشجرات :: تاريخ وأنساب السادة الأشراف-
انتقل الى: