منتديات السادة الأشراف بالسودان

منتدى يجمع شمل آل البيت بالسودان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عادات وتقاليد السودانيين بالزواج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: عادات وتقاليد السودانيين بالزواج   الإثنين 30 يونيو - 7:03

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:



في السودان تبدأ إجراءات الزواج عندما يرغب الشاب في الاقتران بإحدى الفتيات فيطلب من أهله مفاتحة أهلها فيقوم الأعمام ورؤوس العائلة بالذهاب إلى أهل العروس فيما يعرف عند السودانيين بفتح الخشم أو (القولة) محملين بالهدايا والأموال مقدمة إلى أم العروس، وينتظرون الرد خلال شهر فإن تمت الموافقة تبدأ المراسم الأخرى أو الخطوة التالية وتكون قبل اتمام الزواج بشهر رحلة أخرى وهي مايعرف(بسد المال).

وتبدأ إجراءات هذا اليوم باستقبال بيت العريس للعمات والخالات والجيران من السيدات للذهاب بعد العصر وقبيل المغرب حاملين هدايا للعروسة وأهلها عبارة عن ملابس العروس، وأيضاً الملابس الداخلية والذهب حسب مقدرة العريس وأهله محمولة في حقائب كبيرة، وتنتقل السيارات حاملة العمات والخالات والجيران فقط دون اصطحاب الرجال وهن يزغردن طوال الطريق حتى بيت العروسة ويقمن بفتح الحقائب للاطلاع على ما أرسله العريس من هدايا وذهب...

وبعد ذهاب السيدات بحوالي ساعتين يقوم العريس باصطحاب أصدقائه المقربين واخوته خلف السيدات لالقاء التحية والسلام على أهل العروسة الذين يكونون قد احتفلوا بالقادمات من نساء الدار مع تعليق الزينات والأنوار واحضار احدى المغنيات التي تغني أغاني التراث السوداني.

ولاتظهر العروسة بعد هذا اليوم للناس إلا بعد ثلاثين يوماً ولاتحضر مراسم (سد المال) بل تجلس في حجرتها ولاتنزل منها للسلام على أحد ومن يرغب في ذلك عليه أن يستأذن، وتبدأ مراسم اعداد ما يسمى( الخُمرة) وهي تركيبة من العطور المختلفة التي تعرفها السودانيات وتعد هذه التركيبة لمدة طويلة حتى تكتسب لوناً أسود مميزاً ورائحة خاصة بها تساعد على اعطاء رائحة جميلة للغاية للعروسة حتى إن عرقها الذي تفرزه يكون معطراً بهذه الرائحة التي تساعد على القيام بالواجبات الفسيولوجية للعريس تجاه عروسه.

ويستمر الاعداد لمدة ثلاثين يوماً بالتمام والكمال وتقوم الصديقات اللاتي سبق لهن الزواج باعداد حفرة في الارض بها فحم وأخشاب الصندل وغيرها من الاخشاب والبخور المعطرة والعنبر وخلافه وتشعل بالنار حتى تصبح لوناً أحمر وتخرج رائحة زكية وتجلس العروس عليها على كرسي مفتوح من الوسط تجلس عليه عارية كما ولدتها أمها ملفوفة ببطانية صوف لاتخرج أي نوع من الدخان أو الرائحة المنبعثة من البخور وخلافه ليستفيد جسم العروس بالكامل منها وتمتد تلك الفترة لأكثر من 7 أيام،

وتعيد العروسة نفس الكرة.. واحدى الفوائد التي تنتج عن ذلك هي نظافة العروسة وهي عادة قديمة توارثتها الأجيال السودانية وعودة إلى العريس فعندما يصل هو ورفاقه إلى منزل أهل العروسة يقف الجميع تحية له ويقولون له (وهي أيسر)، ويرد عليهم التحية رافعاً يده إلى أعلى قائلاً: أبشر، ثم يسلم على كل الجالسين قائلاً (أبشر أبشر) وهي عبارة تدل عن الفرح. وتقدم المأكولات إلى الضيوف

المهر
والمهر يحدده العريس فقط وأهله دون أي تدخل من أهل العروسة، وعادة يكون مرتفعاً ويزيد عن مليون جنيه سوداني كحد أدنى ويرتفع حسب مقدرة العريس وقد يصل في بعض الأحيان إلى أكثر من عشرة آلاف دولار (حوالي مليوني جنيه سوداني) بخلاف الذهب والهدايا الأخرى التي يرغب العريس في تقديمها تقديراً للعروسة وأهلها فيقدم بعض العرسان هدايا عبارة عن سيارة مرسيدس أو غيرها.. وإذا لم يتم الاتفاق على عقد الزواج يذهب كل ما قدمه العريس في (فتح الخشم) أو (سد المال) عليه ويصبح حلالاً للعروسة.

أما عن ليلة العرس التي يقوم فيها العريس بذبح الذبائح ودعوة الأهل والأصدقاء والمحيطين بهم لتناول الطعام فيختلف الأمر عند كل عريس، حيث يتم تقديم الطعام كوجبة غذاء أو وجبة عشاء، وتقام ليلة الحنة للعريس قبل الزفاف بيوم فيتم وضع الحناء في يده اليسرى فقط تمييزاِ له وأيضاً للسلام على المدعوين ويتم رسم أشكال على يده، في حين أن الأصدقاء يقومون بوضع الحناء في كلتا اليدين.

أماالعروسة فيتم تحنيتها في كل جسدها ورسم الوشم بالحناء على يديها ورجليها.
ويقوم الأهل والأصدقاء والمدعوين بتقديم النقوط للعريس أو والده ويستخدم العريس هذا النقوط في الحجز بأحد الفنادق الفاخرة لتقضية شهر العسل بعيداً عن الضجيج ومزاحمة الأهل والأصدقاء.. والاثرياء منهم يقضون شهر العسل خارج السودان.

وبعد دخول التقاليد الحديثة يرغب بعض العرسان في اقامة حفل العرس بأحد الكازينوهات أو النوادي ويتم فيه دعوة المطربين ويحدث نوع من الاختلاط المحسوب، كما دخلت ايضاً بعض التقاليد الغربية على المجتمع السوداني وهي أن يلتقي الشاب مع احدى الفتيات وتنشأ بينهما علاقه حب إلى أن يتقدم لخطبتها وفي هذه الحالة اذا علم والد الفتاة بوجود علاقة سابقة لايتم الزواج أصلاً.
أما إذا لم يعلم فإنه يطلب ممن تقدموا لطلب يد ابنته فترة لعرض الأمر على أبناء عمومة العروس وأخوالها للتعرف على رغبة أحد أبناء العمومة في الفتاة، فإذا كانت هناك نية من أحد أبناء العم في الفتاة قضي الأمر وتزوجت من ابن عمها، أو تتم الموافقة على العريس بعد السؤال عنه.





منقول ...........منتديات شبكة قطر.....................




والله ولي التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
الشريف محمود أبوعائشه
( الإدارة) المرجع الأعلى للأنساب والتاريخ
( الإدارة) المرجع الأعلى للأنساب والتاريخ
avatar

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 20/05/2008
العمر : 61

مُساهمةموضوع: تقاليد الزواج في شرق السودان   الثلاثاء 1 يوليو - 14:42

الـزواج عند البجه (قبائل شرق السودان:


يحرص البجة على تزويج أبنائهم في سن مبكرة وذلك لأسباب عدة منها الحفاظ على تقاليد الأسرة وحفظ الأبناء من الانحراف وعدم ترك الخيار للأبناء في الزواج من غير بنات أعمامهم أو من بنات الأسرة0 كما وأن هناك سببا أهم وهو الإنجاب المبكر حرصا على قوة القبيلة وكثرتها0
تبدأ مراسيم الزواج بـ (السنكاب) وهو عبارة عن ربطة من السعف يربطها النسوة في احتفال بهيج وتنتخب للبداية امرأة ذات مكانة مرموقة في الأسرة 0 تقوم بحزم السعف بخيط من الشعر الأسود تزينه برباط من قماش الحرير الأحمر أو أي قماش آخر من نفس اللون وتتدلى من نصف الربطة خيوط نظمت بالخرز وروث الإبل الذي يتفاءل به عامة البجة0 كما وأن سعف نخيل الدوم يمثل عند البجة رمزاً للخير والشموخ فتتزين به النساء في الأعياد بربط سعفة في العنق وأخرى في الرسغ ويتبرأن به من كل قبيح بقولهن (تولات هوك أك)0 وبعد إتمام مراسيم ربط (السنكاب) يحملنه نساء أهل العريس ويطفن به حول منازل أهل العروس وهن يغنين ويزغردن0 ولا تسير النساء إلا وقد تغطين جميعاً بثوب واحد يغطيهن مجتمعات، إمعاناً في الحشمة والتستر (انظر الصورة)...ويفضل أن تمسك (بالسنكاب) صبية برزة تعيش في كنف والديها تفاؤلاً بها0
بعد انتهاء مراسيم الزواج التي قد تأخذ بعض الوقت وقد تصل إلى سبعة أيام تغني فيها الفتيات ويظهر فيها الشباب شتى أنواع الفروسية 00 يأتي موعد الزفاف فيذهب العريس مع وزيره لعش الزوجية فيدخل العريس لوحده وتأتي العروس في جمع من الفتيات0 وبعد مدة تحاول الفتيات الانفلات من العريس وعلى الأخير أن يتعرف على

عروسه من بين مجموعة الفتيات ويمسك بيدها وإذا أخطا العريس وأمسك بيد أخرى تنبهه بأنها ليست العروس وعليه أن يطلق يدها ويبحث عن عروسه فأن كان العريس قليل التجربة صدقها وأطلق يدها فتذهب أما إن أمسك بها كرهينة حتى تحضر العروس فتحضر الفتيات الأخريات العروس ويطلقن سراح صاحبتهن وهكذا تنتهي مراسيم العرس0
ولا يسمح للزوج أن يرحل بزوجته إلا بعد أن تضع مولـودها الأول أو بعد مـرور عام أن لم ترزق بجنين وفي هذا الأثناء عليه أن يذهب لوحـده حيث يشـاء ويرجع متى ما أراد0
وعلى الزوج أن يحترم أهل زوجته فلا يأكل مع والد زوجته ولا يجلس على فراشه ولا يناديه باسمه مجردا0 كذلك الأمر بالنسبة للزوجة التي أيضا عليها أن لا تنادي زوجها باسمه، كما يجب أن لا تنادي مولودها الأول باسمه بل تناديه بكنية من يحمل اسمه إذا كان المولود يحمل اسم جده مثلاً أو غيره 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عادات وتقاليد السودانيين بالزواج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السادة الأشراف بالسودان  :: المنتديات :: المنتدى العام :: المجتمع والديار السودانية-
انتقل الى: