منتديات السادة الأشراف بالسودان

منتدى يجمع شمل آل البيت بالسودان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصيدة المضرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: القصيدة المضرية   الإثنين 28 يوليو - 18:06

القصيدة للإمام البوصيري

يا ربِّ صلِّ على المُختارِ مِن مُضَرٍ *** والأَنبِيَا وجميعِ الرُّسْلِ مَا ذُكِروا

وصلِّ ربِّ على الهَادي وشِيعَتِهِ *** وصَحبِهِ مَنْ لِطَيِّ الدِّينِ قَدْ نَشَروا

وجاهَدوا معه في اللهِ واجْتَهَدوا *** وهاجَروا ولَهُ آوَوْا وقَدْ نَصَروا

وبَيَّنوا الفَرْضَ والْمَسْنونَ واعْتَصَبوا *** للهِ واعْتَصَموا باللهِ فانْتَصروا

أَزْكَى صَلاةٍ وأَنْماها وأَشْرَفَها *** يُعَطِّـرُ الكَوْنَ مِنْها نَشْرُها العَطِرُ

مَعْبوقَةً بِعَبيقِ المِسْكِ زَاكِيَةً *** مِن طِيبِها أَرَجُ الرِّضْوانِ يَنْتَشِرُ

عَدَّ الحَصَى والثَّرَى والرَّمْلِ يَتْبَعُها *** نَجْمُ السَّمَا ونَبَاتُ الأَرْضِ والمَدَرُ

وعَدَّ وَزْنَ مَثَاقِيلِ الجِبَالِ كَمَا *** يَلِيْهِ قَطْرُ جَمِيعِ المَاءِ والمَطَرُ

وَعَدَّ ما حَوَتِ الأَشْجَارُ مِنْ وَرَقٍ *** وَكُلِ حَرْفٍ غَدَا يُتْلَى ويُسْتَطَرُ

والوَحْشِ والطَّـيْرِ والأَسْمَاكِ مَعْ نَعَمٍ *** يَليهِمُ الجِنُّ والأَمْلاكُ والبَشَرُ

والذَّرُّ والنَّمْلُ مَعْ جَمْعِ الحُبُوبِ كَذَا *** والشَّعْرُ والصُّوف والأَرْيَاشُ والوَبَرُ

وما أَحَاطَ بِهِ العِلْمُ المُحيِطُ ومَا *** جَرَى بِهِ القَلَمُ المَأْمُورُ والقَدَرُ

وَعَدَّ نَعْمائِكَ اللَّاتي مَنَنْتَ بِها *** عَلَى الخَلائِقِ مُذْ كانوا ومُذْ حُشِروا

وَعَدَّ مِقْدَارِهِ السَّامِي الذَّي شَرُفَتْ *** بِهِ النَّبِيُّونَ والأَمْلاكُ وافْتَخَرُوا

وَعَدَّ ما كانَ في الأَكْوانِ يا سَنَدِي *** ومَا يَكوُنُ إِلى أَنْ تُبْعَثَ الصُّوَرُ

في كُلِّ طَرْفَةِ عَيْنٍ يَطْرِفونَ بِها *** أَهْلُ السَّمَواتِ والأَرْضِينَ أَوْ يَذَرُوا

مِلْءَ السَّمَواتِ والأَرْضِينَ مَعْ جَبَلٍ *** والْفَرْشِ والْعَرْشِ والكُرْسِي وما حَصَرُوا

مَـا أَعْـدَمَ اللهُ مَوْجـُودَاً وأَوْجَـدَ مَعْــدُومَاً صَلـَاةً دَوَامَـاً لَيـْسَ تَنْحَـصِرُ

تَسْتَغْرِقُ العَدَّ مَعْ جَمْعِ الدُّهُورِ كَمَا *** تُحِيطُ بِالحَـدِّ لا تُبْقِي ولا تَذَرُ

لا غَايَةَ وانْتِهَاءَ يَا عَظِيمُ لَهَا *** ولا لَهَا أَمَـدٌ يُقْضَى فَيُـعْتَبَرُ

وعَدَّ أَضْعَافِ ما قَدْ مَرَّ مِنْ عَدَدٍ *** مَعْ ضِعْفِ أَضْعافِهِ يا مَنْ لَهُ الْقَدَرُ

كَمَا تُحِبُّ وتَرْضَى سَيِّدي وكَمَا *** أَمَرْتَنا أَنْ نُصَلِّي أَنْتَ مُقْتَدِرُ

مَعَ السَّلامِ كَمَا قَدْ مَرَّ مِنْ عَدَدٍ *** رَبِّ وضاعِفْهُمَا والفَضْلُ مُنْتَشِرُ

وكُلُّ ذلكَ مَضْروبٌ بِحَقِّكَ في *** أَنْفاسِ خَلْقِكَ إِنْ قَلُّوا وإِنْ كَثُرُوا

يا رَبِّ واغْفِرْ لِقاريهَا وسَامِعِهَا *** والمُسْلِمينَ جَميعاً أَيْنَمَا حَضَروُا

وَوالِدينـا وأَهْلينـَا وجيرَتِنـَا *** وكُلُّنـَا سَيِّدي لِلْعَفْوِ مُفْتَقـِرُ

وقَدْ أَتَيْتُ ذُنوبَاً لا عِـدَادَ لَها *** لَكِنَّ عَفْوَكَ لا يُبْقِي ولا يَذَرُ

والْهَمُّ عَنْ كُلِّ ما أَبْغِيهِ أَشْغَلَني *** وقَدْ أَتَى خاضِعَاً والْقَلْبُ مُنْكَسِرُ

أَرْجوكَ يا رَبِّ في الدَّارَيْنِ تَرْحَمُنا *** بِجاهِ مَنْ في يَدَيْهِ سَبَّحَ الحَجَرُ

يا رَبِّ أَعْظِمْ لَنا أَجْرَاً ومَغْفِرَةً *** فَإِنَّ جودَكَ بَحْرٌ لَيْسَ يَنْحَصِرُ

واقْضِ دُيونَاً لَها الأَخْلاقُ ضائِقَةٌ *** وفَرِّجِ الْكَرْبَ عَنَّا أَنْت مُقْتَدِرُ

وكُنْ لَطيفَاً بِنا في كُلِّ نازِلَةٍ *** لُطْفَاً جَميلَاً بِهِ الأَهْوالُ تَنْحَسِرُ

بِالمُصْطَفَى الْمُجْتَبَى خَيْرِ الأَنامِ ومَنْ *** جَلالَةً نَزَلَتْ في مَدْحِهِ السُّوَرُ

ثُمَّ الصَّلاةُ على المُخْتارِ ما طَلَعَتْ *** شَمْسُ النَّهارِ وما قَدْ شَعْشَعَ القَمَرُ

ثُمَّ الرِّضَى عَنْ أَبي بَكْرٍ خَليفَتِهِ *** مَنْ قامَ مِنْ بَعْدِهِ للدِّينِ يَنْتَصِرُ

وعَنْ أَبي حَفْصٍ الفاروقِ صاحِبِهِ *** مَنْ قَولُهُ الفَصْلُ في أَحْكامِهِ عُمَرُ

وَجُدْ لِعُثْمانَ ذِي النُّورَينِ مَنْ كَمُلَتْ *** لَهُ المَحاسِنُ في الدَّارَيْنِ والظَّفَرُ

كَذَا عَلِيُّ مَعَ ابْنَيْـهِ وأُمِّهِمـا *** أّهْلُ العَبَاءِ كَمَا قَدْ جاءَنا الخَبَرُ

سَعْدٌ سَعيْدُ ابْنُ عَوفٍ طَلْحَةٌ وأَبو *** عُبَيْدَةٍ وزُبَيـْرٌ سـادَةٌ غـُرَرُ

وحَمْزَةٌ وكَذَا العَبَّـاسُ سَيِّدُنَـا *** ونَجْلُهُ الْحَبْرُ مَنْ زَالَتْ بِهِ الغِيَرُ

والآَلُ والصَّحْبُ والأَتْبَاعُ قاطِبَةً *** ما جَنَّ لَيْلُ الدَّياجِي أَو بَدَا السَّحَرُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadah.hooxs.com
 
القصيدة المضرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السادة الأشراف بالسودان  :: المنتديات :: المنتدى الإسلامي والأدبي :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: